مناشط حملة القراءة غذاء العقل.
حوارات

الأستاذ محمد ناجي: لماذا لا نذهب نحن بالكتاب للمدارس

الكثير من الحملات التي تنطلق، وتتوقف عندما تحقق الهدف من إطلاقها، أو لأسباب أخرى، وهناك من الحملات من تستمر لأنها لا تكون مؤقتة، وتستهدف غرس قيم كبرى، من هذه الحملات، حملة (القراءة غذاء العقل)، التي أطلقها الأستاذ “محمد ناجي” بمدينة الخمس، من خلال منتدى شواطئ الخمس الثقافي.

في هذا الحوار القصير، نحاول الوقوف على الحملة وما وصلت إليه. ولمتابعة مناشط الحملة يمكن زيارة صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، الفيسبوك (حملة القراءة غذاء العقل).

الأستاذ محمد ناجي.

عن بدايات التفكير في الحملة، يقول الأستاذ “محمد ناجي”:

عند زيارتي للدورة 11 لمعرض طرابلس الدولي للكتاب، أكتوبر 2013، شاهدت روضة تضم مجموعة من الأطفال في زيارة المعرض.. أعجبني المشهد.. استوقفتهم وأخذت لهم صورة تذكارية جميلة.. ومن هنا جاءت الفكرة!! لماذا لا نذهب نحن بالكتاب للمدارس، بدل أن يأتوا هم إليه، حيث أن كثيراً من الطلاب لا تتاح لهم فرصة زيارة معرض الكتاب.

حملة دائمة

نحن في منتدي شواطئ الخمس الثقافي، المؤسسة الاهلية القائمة بهذا النشاط، عندما بدأنا حملتنا في 23 اكتوبر 2013 لم نحدد لها نهاية، ولكن جعلناها مفتوحة وممتدة ووفقا للظروف التي سوف نمر بها. ويتلخص برنامج الحملة في:

وضع مجلات الاطفال في المقاصف المدرسية وبيعها للطلاب، من خلال المقصف المدرسي، مع إرسال رسالة الي ولي الأمر وإخطاره بهذا النشاط ليكون عاملاً مساعداً ودافعاً لابنه لاقتناء المجلة.

توزيع المجلة بالمكتبات العامة والقرطاسيات، ومراكز التسوق الكبرى.

إقامة معارض لكتب ومجلات الاطفال في المناسبات المرتبطة بالكتاب والاعياد وغيرها.

مناشط حملة القراءة غذاء العقل.
مناشط حملة القراءة غذاء العقل.

وعن مناشط الحملة، يقول السيد “ناجي”:

أقامت الحملة العديد والعديد من الانشطة، التي لها علاقة بثقافة الأطفال وربما لا يمكن حصرها، ولكن أهمها:

المشاركة في إحياء اليوم العالمي لكتاب الطفل الذي يوافق 2 / ابريل من كل عام.

المشاركة في إحياء اليوم العالمي للكتاب 23 ابريل من كل عام.

المشاركة في إحياء اليوم العربي للمكتبات 10 مارس من كل عام.

المشاركة في بعض الندوات وورش العمل التي لها علاقة بثقافة الطفل والكتاب.

المشاركة في معرض بني وليد الاول للكتاب سبتمبر 2017

الدعم، هو جهود الأفراد

لا يوجد دعم من أي جهة خاصة او عامة لهذا النشاط، وهو يعتمد علي المبادرة الفردية، مدفوعين بحبنا لهذا الوطن ورحمة بأجياله القادمة ورغبة في تقديم شيء مفيد ونافع.

مناشط حملة القراءة غذاء العقل.
مناشط حملة القراءة غذاء العقل.

نقدم الفكرة للجميع

حالياً الحملة تعمل من مدينة الخمس، بحكم كوننا من سكان هذه المدينة، وإمكانياتنا لا تسمح بالتوسع نحو كل المدن الليبية، ولكننا نقدم هذه الفكرة للجميع، ونرغب في أن تكون الحملة في كل مدينة ليبية، وبسواعد أبناء هذه المدن ومجهوداتهم لتتحقق المنفعة في كل أرجاء الوطن، ونساهم في الرفع من المستوي الثقافي للأجيال القادمة.

أهم مشاكلنا: قصار الفهم والنظر

بالتأكيد هناك العديد من الصعوبات والعراقيل، بعضها نقهره ونتجاوزه وبعضها لا نستطيع ذلك منها :

بعض الناس الذين لديهم قصور في الفهم، أو عدم الإدراك لأبعاد هذا النشاط الثقافي أو قصر النظر.. يمنعون أصحاب القرطاسيات والمكتبات والمراكز التجارية، من وضع مجلات الاطفال وبيعها للأطفال بحجة أنها (حرام) وتحوي رسومات وصور (محرمة)؟؟؟؟؟؟

عدم التزويد المستمر والمنتظم لمجلة الامل، حيث إنها مجلة الاطفال الليبية الوحيدة، ونحن اعتمدنا في نشاط الحملة عليها، وقمنا بتوزيع جميع أعدادها حتي القديمة منها، وقمنا بإفراغ مخازن هيئة دعم وتوزيع الصحافة بالكامل.. حيث وصل إجمالي النسخ التي قمن بتوزيعها أكثر من 25 ألف، نسخة.

ارتفاع أسعار المطبوعات عموما ومجلات الأطفال وندرتها.

في نهاية اللقاء، طلبنا من الأستاذ “محمد ناجي” كلمة أخيرة:

مجلة الامل متوقفة لها أكثر من سنتين، بسبب الظروف المالية التي تخص هيئة دعم وتشجيع الصحافة، مما أثر علي نشاطنا بالحملة، ولا نجد ما نقدمه للأطفال، لذلك نناشد أي مسئول في أي موقع عام أو خاص، دعم مجلة الامل والعمل علي إعادة اصدارها، وانتظامها في أعداد شهرية، لأنها تمثل الهوية الليبية ولبنة مهمة في تثقيف وغرس بذرة القراءة لدي أطفالنا.. في السابق يطبع من مجلة الأمل 5000  نسخة فقط، وهي كمية لا تكفي حتي مدينة ليبية لوحدها.. نطلب وضع دراسة بناء علي جغرافية السكان وحصر أعداد سن الطفولة لدينا من 10 – 12 سنة، وبناء علي العدد الناتج يتم إصدار وطباعة مجلة الامل بحيث تكون في يد كل طفل ليبي .

 

مقالات ذات علاقة

الباحث الليبي الدكتور عبدالمنعم المحجوب لــ «الشروق».. الدار العربية للكتاب ستستعيد دورها …. وعراقتها انقذتها من الانهيار

المشرف العام

رحلة حوار (الأسئلة) مع الأديب الأستاذ يوسف الشريف

المشرف العام

سالم العوكلي: ما عدّت أثق في الكلمة

محمد الأصفر

2 تعليقان

محمد ناجي 14 مارس, 2018 at 09:10

شكرا جزيلا مهندس / رامز علي هذا المقال وهذا التقديم الرائع وشكرا لإهتمامك وفهمك العميق لهذا الموضوع وهذا النشاط الثقافي . . حملة القراءة غذاء العقل

رد
المشرف العام 14 مارس, 2018 at 16:44

أخي محمد.. لا شكر على واجب.
وهذا الشكر لابد من إظهاره والثناء عليه.
مودتي

رد

اترك تعليق