المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بالقاهرة.
طيوب عربية

الأدباء والكتاب العرب يعقدون مؤتمرًا استثنائيًّا الأربعاء بالقاهرة

الطيوب

المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بالقاهرة.
المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بالقاهرة. الصورة: رابطة الأدباء والكتاب الليبيين.

افتتح أمس بالعاصمة المصرية القاهرة، أعمال المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، والذي تستضيفه نقابة اتحاد كتاب مصر بالقاهرة، حتى الـ26 من أكتوبر الجاري، على مستوى رؤوساء اتحادات وروابط وأسر وجمعيات ومجالس الأدباء والكتاب العرب، برئاسة الأمين العام الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي “حبيب الصايغ”، وذلك لمناقشة الصيغة النهائية لتعديلات النظام الأساسي للاتحاد العام ولائحته التنفيذية. 

وتشاركة رابطة الأدباء والكتاب الليبيين في هذا المؤتمر ممثلة في شخص الدكتور “خليفة احواس”، رئيس رابطة الأدباء والكتاب الليبيين المكلف.

وقال حبيب الصايغ إن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب كان شكَّل لجنة لاقتراح وصياغة التعديلات، تحت إشراف الأمين العام، وبرئاسة الأستاذ الدكتور “علاء عبد الهادي” رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، وعضوية كل من الأستاذ الدكتور “وجيه فانوس” أمين عام اتحاد الكتاب اللبنانيين والدكتور “عمر قدور” رئيس الاتحاد القومي للأدباء والكتاب السودانيين و”يوسف شقرة” رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين و”محمود الضمور” رئيس رابطة الكتاب الأردنيين و”طلال الرميضي” أمين عام رابطة الأدباء في الكويت، وقد عقدت اللجنة اجتماعين في أبو ظبي والقاهرة، وتوصلت إلى صيغة مقترحة سيتم طرحها للنقاش في المؤتمر العام الاستثنائي تمهيدًا لإقرارها والعمل بها.

وأضاف الأمين العام، أن آخر تعديل تم إدخاله على النظام الأساس تم إقراره في المؤتمر العام الرابع والعشرين الذي عقد بليبيا في أكتوبر 2009، خلال أمانة الكاتب الكبير “محمد سلماوي”، وأن التسارع الكبير في العالم من حولنا، وفي دول الوطن العربي، استدعت إعادة النظر في بعض مواد النظام الأساس ليساير المستجدات، ويلبي حاجات الأدباء والكتاب العرب.

وأشار الصايغ إلى أنه على هامش اجتماعات المؤتمر العام الاستثنائي سينعقد اجتماع لمجلس أمناء “جائزة الإبداع العربي في مواجهة الإرهاب”، برئاسة الأمين العام، وعضوية: د.علاء عبد الهادي رئيس نقابة اتحاد كتاب مصر و صلاح الدين الحمادي رئيس اتحاد الكتاب التونسيين و طلال الرميضي أمين عام رابطة الأدباء في الكويت و يوسف شقرة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين و ناجح المعموري رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين، ود.يوسف الحسن مستشار اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، عضوًا وأمينًا عامًّا، وسمير درويش من مصر مقررًا.

كما سيحضر الضيوف “مؤتمر الترجمة وسؤال التكامل الثقافي العربي” الذي تعقده نقابة اتحاد كتاب مصر يوم السبت 27 أكتوبر، حيث يفتتح في الساعة العاشرة صباح السبت 27 أكتوبر، ويتضمن الافتتاح كلمة رئيس شعبة الترجمة الأستاذ فاروق عبدالله وكلمة رئيس المؤتمر الدكتور حمدي ابراهيم و كلمة رئيس مكتب الترجمة بالاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس اتحاد الكتاب التونسيين صلاح الدين الحمادي وكلمة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ وكلمة الأستاذ الدكتور علاء عبد الهادي رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر ، كما يتضمن المؤتمر ثلاث جلسات، الجلسة الأولى بعنوان ” نحو استراتيجية عربية موحدة لمشروعات الترجمة العربية” والجلسة الثانية بعنوان “المشكلات العملية للترجمة” والجلسة الثالثة والأخيرة بعنوان “الحماية القانونية لحقوق الترجمة” يشارك في الجلسات مترجمون وأكاديميين من مصر.

يذكر أن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب سيعقد مؤتمره العام السابع والعشرين في نهاية شهر ديسمبر/ كانون أول المقبل، في مدينة أبو ظبي بضيافة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

مقالات ذات علاقة

دائرة المكتبات العامّة تشهر “سيلفي مع البحر” لسناء الشّعلان

المشرف العام

العزلة اللذيذة لدى عامر الطيب

المشرف العام

يا فجراً

أحمد بشير العيلة

اترك تعليق