من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
شعر

اغتيال آخر لبلقيس !!

من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي

على ركحِ النَّواحي الأربع

تشتهي الريح أنْ تلعبَ لعبتَها تختمرُ في ذاكرةِ الأيام .

لتخرجَ شبقاً يزدجرُ كل قواعد لتِّ العجين .

انفضوا دقيقَ أمنياتكم عند أول رغيفِ خبزٍ تأكُلونه !

واقسموا كسراتِ التمنى طالما يتبقى هنالك حلم !

بتطييرِ يمامةٍ من عشِّها !

أو إسقاطِ أمنيةٍ من حافتها !

أو انتحارِ فراشةٍ على قمةِ لحائها !

هذا هو مانفلحُ فيه دائما .

اغتيالُ ربَّاتِ حقولِ أزهارنا !

وسرقةِ حياة مُبدعينا ..

وقص أجنحة الحالميـــن بوطنٍ يتسع لشقهاتنا !

فارشقوا صبركم على بضعةِ مشاجب عالقة ٍ

في خيطِ انتظاركم للسقوطِ المقيت !!

زوبعةً تُثيرها لعنةِ السحب

حين تنفضُ وفاضها من يقينِ المطر !

منْ هذا الذي جعل الأحمال تضع الأجنة قبل أوان السَّقط ؟؟

وقبل أنْ يهزَ المسيحُ شجرة الرحم ؟؟

وقبل أنْ تقرر مريم أنَّ صمتها خيرٌ من كل جٌملهم

وتُهمهم ولعناتهم !!

وقبل أن ينتحر إنسان عصرنا

من قيم المساواة بيننا وبين القطط

المُشبعة بصيحات المواء المُدلله هو لجينُ قدرٍ شائك !

يتحلى بمذاقِ الأسئلة غير المُنكهة بطعمِ الاشتياق !

لايأنفُ سوى لذةِ الغياب القابعةِ في قاع العتاب !

فوقَ غيمةٍ تعبقُ من رائحةِ اشتهاءٍ يُمارسُ أوامر الساعة القمرية .

ويرمي الشمس حائضاً في دورتها الشهرية !

بلا رحمةٍ لأيامها الذائبة في حرقةٍ لذيذة !!

وبنظرةٍ عالقةٍ بينهُ وبين طفرةٍ التغيير

يُنجز الزمنُ واجباتة الافتراضية

كأنه عزرائيل المدسوس بلذة التصفيات المسجلة ضد مجهول !

لاموت لهُ إلا بعد إلاعلان عن آخر أنفاس الحياة !!!

لسنا في الربيع

دعْك من أوراق الخريف إذا جفَّفها الظل

و ألقِ بها تحتَ خيالِ أشجارها

تلك هى الطبيعة العربية

حينَ تعتصُرها الأبدية في أصفرار لايرحم

منتظرةً طوابير النمل

الَتي تعجُّ بأطروحات الأنظمة عن أفكارِ الممالك السَوداء والحمراءومثقفي الأمة

في انتظارٍ مُميتٍ لسقوط آخر ورقة توتٍ عنصريةٌ عربية

كمتلازمةِ داون تناسبتْ طردياً مع تأخرنا

وتقدمت قياسيا بلايكات تويتر وفيس في يوميات الرئيس

انظرْ فقط للتآكل الذي يُغرقُ مِنسأة الفكرة في تراب المكيدة !

ويحتضنُ عراء العقول في قبضةِ قلمٍ مُهترئ !

ثم أحتسبْ كم سنة سيبقى ساستنا العرب يرتهِنون قراراتهم في زرِ كيبورد …

أو منْ دردشة واتس آب !!!!

مقالات ذات علاقة

ريح سـاكنة أو ماء كـسول

غزالة الحريزي

متشابهان

علياء الفيتوري

زاويــــة

ربيع شرير

2 تعليقان

عزة رجب 14 نوفمبر, 2014 at 13:52

التوزيع البصري للنص ليس كما ورد هنا في الصفحة و أعتبر أن الجمل الأفقية هى أصلا جمل مفصولة لذا أنبه القراء لهذا الأمر الخارج عن إرادتي ..عزة رجب

رد
المشرف العام 5 فبراير, 2015 at 06:18

السيدة عزة رجب
نعتذر لهذا الخطأ غير المقصود، فلقد تم نشر النص كما وصلنا.
لتلافي هذه المشكلة يفضل أن يتم إرسال النص كملف مرفق.

تحياتي

رد

اترك تعليق