طيوب البراح

اعتناق قصيدة

فرح الهوني

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني


قد تعني القصيدة في وجه من يعتنقها
صلاة أو خطيئة أو انسلاخ 
من الممكن أن تعبّر عن مناجاة
بين القائل وربه 
أن تنذر بذنب لم يقترف بعد
أن تعيد المخيلة ورقة بيضاء 

قد تعتزم القصيدة لمن يتمسك بها
نصيب أو فضيحة أو انشراح
من الممكن أن تخبئ سعد بين الأنجم:
طواف سبعة أشواط، 
داء الزهري للأعداء، 
بيعة تنتهي بزفّة.  
أن تكشف عن العورة يوم القيامة:
ظمأ لا يروى، 
شتاوة من بيتين، 
لدغة لا تسعف. 
أن تمسح براحة يدها على الرأس: 
إفلات من المقصلة،
وصول شط الهدى،
طلاق بين الدنيا والآخرة.  

عندما كنت في السادسة، أخبرتني جدتي بأن الكلمة الصادقة كافية
فهي 
دعوة مستجابة، إهانة حارقة، الحقيقة. 
ترفعك مقام الصالحين،
تضعك في مكانك،
تكسر الميزان. 

تعني القصيدة في وجه من يعتنقها 
صلاة وخطيئة وانسلاخ
تنجي قائلها
من الاثم
تخطو بالقلم
على الصحيفة
وتصدق. 

مقالات ذات علاقة

الصبايا

المشرف العام

عبد المولى والدراسة بالخارج

المشرف العام

نهاية فوْضى .. !

المشرف العام

اترك تعليق