من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
شعر

اعتذار

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

اعتذار ..

اعترف الآن سيدي ..

أن المسافة خرافة ،

افتعال ..

وإنّ كلامي محض كلام

يُقال ..

وإنيّ وراء جدار القصيدة

كنتُ أُخبئ ،

ألف احتراق

ألف اعتذار ..

فهل يُخبأ وراء الكلام

الكلام .؟

اعترف الآن ..

بأن شِعري أمتد طويلاً

حتى تدلى حبلاً بعنقي .

وإن قصيدي كان التفاف ،

انتحار ..

وإنيّ أُحبكَ ..

أُحبكَ ..

بكل الوجوه ..

وكل العطور ..

وكل الغيَاب ..

وكل الحضور ..

من أول النهار ،

وحتى اكتمال النهار ..

اعترف أخيراً

ولكن .!

هل يفيد الصراخ ..

بعد أن يفوت القطار .؟

مقالات ذات علاقة

عــتــمــة

صالح قادربوه

تمشي حافية هذه القهوة

سميرة البوزيدي

أكتب بالكثير من الدموع

نورهان الطشاني

اترك تعليق