شعر

اشتـجـار


 

 

حين يدها تطير اليك

غامزة الكرسى ألا يشى بنا

حين نهداها يتضرعان لفكرتك وأنت سارداً حنينك

يا لعينك وأنت تبحث فى غيم أفكارهم

عن روحك التائهة

حين فمها يلحس ما تقاطر من شبق الحكايات

وأنت  تاجهن الغافيات بوحك الفضى

حين  شفتا هاتكرعان  نبيد الوجع من قدميك

يا لقدميك ترسمان تاريخ الخوف ووعر الطرقات

حين روحها تشتهى غضبك ونزيف عقلك

يا لعقلك الراكض حيث هى سجينة أحلا مهم

حين هى تعد مااثرك وتضوع بشوقها

يالشوقها هاتفاً

البنت جسدها لغة لاتخون

مقالات ذات علاقة

ارْتِبَاك

محمد المزوغي

إلى ولدي في الربيع والرحيل

عمار جحيدر

قَـلْـعَةُ السُّــخْـط

اترك تعليق