طيوب الفيسبوك

اشتريته لك

فسبوكيات :: الصيدق بودوارة

القاص والروائي “الصديق بودوارة” يهدي حفيدته حذاءً ويكتب:

اشتريته لك ..
حذاءً أريدك أن تسير به ..
لا أن يسير بك .
صغير ٌ بحجم أحلامك الآن ..
لكنه كبير جداً إذا ما قارنته الدنيا بأحلام من يكتفون بأن تقودهم أحذيتهم .
أشتريته لك ..
حذاءً منمق ..
ككلام جدك إذا كان ذهنه خالياً من الهم .
اسود في ظاهره ..
كقلب الشهم عندما ينوي المكيدة باللصوص .
أبيض في حرفه ..
كقلب درويش يمضع مرارة إساءة الناس ويبكي .
اشتريته لك ..
موثق بخيوط الترابط من جانبيه ..
كقلب جدك عندما يضم إليه صورة الماضي الجميل .
اشتريته لك ..
حذاءً ليس للبيع ..
كوطنٍ يتفنن الأنذال في بيعه الآن!

مقالات ذات علاقة

درس السرد الأول

أحمد يوسف عقيلة

ستصبح مثلما حلمت أن تكون

عبدالقادر الفيتوري

مسرحيتان للقمودي

المشرف العام

اترك تعليق