من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
قصة

اذبح خروفك

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

نهض بكيانه العملاق من قعر فنجان القهوة قبل أن أشربه هامساً لي : 
ـ هيا اذبح خروفك قبل أن يذبحك ، وأخبر الناس أنهم بخير، ولا تقلق بهذا الخصوص، فالكذب متبادل يا صديقي .

أجبته وأنا أتناول قرصي بنادول لأعالج صداعاً رافقني منذ يومين :
ــ أولاً ، لم يقبل العيد بعد . وثانياً كيف يذبحني الخروف ، وثالثاً لم أفهم حكاية الكذب المتبادل هذه .

برز من ذقنه الرمادي ذيل مقزز وهو يهمس لي من جديد : 
ــ نياندرتال غبي، لا أوان للذبح يا ولد ، أما عن ذبح الخروف لك ، فقد ذبحك بثمنه قبل أن تجهز عليه بسكينك، وأما عن تبادل الكذب فذلك لأن الناس بدورهم سوف يخبرونك أنك بخير . كلكم كاذبون باستثناء الخروف .
هكذا تتبادلون الكذب معشر البشر ، وتتبادلون الذبح أيضاً .

نهضت من مجلسي وأنا أصيح به : 
ــ أخبرتك ألف مرة، لست بشرياً، أنا نياندرتال، أنا مجرد نياندرتال مذبوح سوف يذبح خروفه ، وسوف يخبر الناس أنهم بخير .

مقالات ذات علاقة

مارد المصباح

الصديق بودوارة

ذكريات جد

علي فنير

بَيْنَ الحُبِّ و الـحُبْ

محمد النعاس

اترك تعليق