أخبار

اختتام فعاليات مهرجان مصراتة للشعر الفصيح

اختتمت يوم أمس الخميس 2012/12/20 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مصراتة للشعر الفصيح تحت شعار (رحابة الفكر وجماليات الإيقاع)، والذي نظمته صحيفة شارع طرابلس برعاية جامعة مصراتة وعدد من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، بحضور السيد وكيل وزارة التعليم العالي، ورئيس الأكاديمية العليا بجنزور، ورئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للحديد والصلب، وعدد من الشعراء والمهتمين بالثقافة في ليبيا.

الافتتاح وتكريم ضيفي شرف المهرجان

افتتح المهرجان بكلمة للشاعر يوسف عفط شكر فيها كل من قدم دعماً معنوياً ومادياً للمهرجان الذي كانت فكرته – بحسب قوله – “سنوياً /عربياً، لإثراء الحراك الثقافي في بلد غاب عنه هذا الحراك طويلاً” وشدد على أهمية إقامة الأنشطة الثقافية دون انتظار وزارة الثقافة أو غيرها ودعم تلك المبادرات من أجل البناء فقط.

وبعد كلمة الأديب إبراهيم صافار ممثلاً عن المجلس المحلي بمصراتة وكلمة الشعراء المشاركين التي ألقاها الشاعر زكرياء الفاخري، تم تكريم ضيفي شرف المهرجان “الشاعر راشد الزبير السنوسي” (الذي لم يتمكن من حضور المهرجان لأسباب صحية) و”الشاعر عبد المولى البغدادي” الذي أنشد تتمة لقصيدته “مصراتة .. والهوى العذري مصراتي”.

ثم أقيم حفل تأبين للشاعر الراحل “رجب الفاخري” بحضور ابنه وحفيده، وقام ضيوف المهرجان بافتتاح معرض للفنون التشكيلية يضم لوحات فنية ومنحوتات من عمل طلاب قسم التربية الفنية بكلية التربية في جامعة مصراتة.

طاولة مستديرة وثماني أصبوحات وأمسيات شعرية

وعلى مدار اربعة أيام أقيمت العديد من الأصبوحات والأماسي الشعرية شارك فيها 15 شاعراً، واستضافت كلية الآداب بمصراتة الأصبوحة الشعرية الأولى بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، بينما أقيمت الأصبوحة الثانية بكلية التربية تحت شعار “أنفاسكم شعر” ألقى فيها الشعراء “معاذ الشيخ، أحمد إبراهيم بن وفاء، علي الشويهدي، علاء الأسطى” بعضاً من أشعارهم، مع مشاركات لبعض طلبة كلية التربية.

فيما استضافت صالة الرايس طاولة مستديرة بعنوان “دور المثقف في ثورات الربيع العربي” أدارها د.محمود ملودة، وست أمسيات شعرية اختتمت في اليوم الأخير بقصائد كتبت داخل السجن ألقاها الشاعر د.جمعة عتيقة والشاعر زكرياء الفاخري.

فرقة مصراتة للمالوف والموشحات تحيي حفل الختام

وعقب انتهاء فعاليات المهرجان أحيت فرقة مصراتة للمالوف والموشحات السهرة الختامية، وجرى تكريم الشعراء المشاركين والجهات الحكومية والخاصة التي قامت برعاية المهرجان. وقد عبر الحضور والشعراء المشاركون في المهرجان عن سعادتهم بمستوى الدورة الأولى لمهرجان مصراتة للشعر الفصيح.

الشاعر زكرياء الفاخري يشيد بنجاح المهرجان

وفي تصريح (للكاف) قال الشاعر زكرياء الفاخري وهو أحد أبرز المشاركين في هذه الدورة: “حقيقة لم نستغرب واستغربنا، لم نستغرب من الجود والضيافة وحفاوة أهل مصراتة وكرمهم، لكن ما استغربناه هو هؤلاء الشبيبة الذين قاموا على هذا المهرجان وهذه الكفاءة العالية التي لاحظناها عندهم، وهذه الطاقات التي كانت معطلة في العهد السابق؛ مصراته التي جمعت أشلاء هذا الوطن في أيام الانتفاضة هاهي اليوم تجمع أشلاء الشعر والأدب والأقلام الليبية.

أهنئ هؤلاء الشباب القائمين علي المهرجان على نجاحم الباهر، وقد ذكرت في أكثر من تصريح أنهم حقيقة مهيؤون لأن يستقبلوا حتى مهرجانات دولية، لقد رأيت مهرجانات وشاركت في مسابقات في الخارج فما وجدت شيئاً ينقصهم.”

مقالات ذات علاقة

مكان الكفراوي المشبوه

مهند شريفة

أورارا … ربيع الأدب الإسلامي

المشرف العام

رواية الأفلام على طاولة تاناروت للكتاب

المشرف العام

اترك تعليق