متابعات

اختتام المؤتمر الأول حول الشيخ القطعاني

الطيوب

المؤتمر الدولي الأول عن العلامة الليبي د.أحمد القطعاني (الصورة: صفحة المؤتمر)
المؤتمر الدولي الأول عن العلامة الليبي د.أحمد القطعاني (الصورة: صفحة المؤتمر)


اختتم مساء الأحد الماضي؛ 17 نوفمبر الجاري، المؤتمر الدولي الأول عن العلامة الليبي د.أحمد القطعاني، بقاعة المؤتمرات – فندق باب البحر، بمدينة طرابلس، بحضور مميز من محبي ومريدي الشيخ “القطعاني”، إضافة للمهتمين والباحثين.

وفي تصريح سابق لموقع بلد الطيوب، أفاد رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر السيد “أسامة بن هامل” أن الجهة المنظمة هي جهة أهلية، مكونة من تلاميذ ومريدي العلامة الليبي “د.أحمد القطعاني”، الذي كان يمثل علامة فارقة في التصوف الليبي حيث كان يركز على الجانب العلمي الصوفي من خلال تنظيم حلقات التعليم الحرة، والدفع بطلابه المميزين فيها الى الجهات الاكاديمية للترقي العلمي من خلالها.

كما تم على هامش المؤتمر إقامة معرض للكتاب، تم من خلالها عرض آخر إنتاجات الراحل الشيخ “أحمد القطعاني”، كتابه المعنون (أعلام الطريقة العيساوية)، والذي انتهى منه قبل وفاته، رحمه الله.
هذا وقسمت أعمال المؤتمر على جلستين، عرض فيهما 8 بحوث علمية تناولت؛ حياة وفكر وعلم الشيخ “أحمد القطعاني”.

وفي ختام المؤتمر، تم توزيع شهادات تكريم وتقدير للمشاركين بالؤتمر والضيوف، كما وصدرت تحت إشراف اللجنة التنظيمية بالمؤتمر مجموعة من النتائج والتوصيات، تنظيمية وعلمية، تركزت حول الموضوعات التالية.
1- طباعة البحوث التي ناقشتها جلسات هذا المؤتمر في مجلد خاص، ليتاح للشرائح العلمية والثقافية في الداخل والخارج متابعة أعمال المؤتمر.
2- ضرورة مواصلة انعقاد هذا المؤتمر بشكل دوري سنوي، والتواصل مع المؤسسات الاكاديمية والبحثية لتوسيع دائرة المشاركة، مع ضرورة تخصيص جانب من جوانب اعمال الشيخ سواء في التأليف أو الدعوة لكل دورة من دورات المؤتمر السنوية، بسبب اتساع مشاركته، كأن يخصص لجهوده في علوم الحديث الشريف والاسناد دورة، وأخرى للقضايا المعاصرة التي شارك فيها، وثالثة عن جهوده في تأسيس المؤسسات والمشاريع المجتمعية ، وهكذا دواليك في كافة المجالات والجوانب الأخرى.
3- العمل على اطلاق موقع إلكتروني خاص بعلوم ومؤلفات وجهود الشيخ رحمه الله، لتسهيل الوصول اليها ولتوسيع دائرة تأثيرها خارج النطاق المحلي الليبي.
4- التواصل مع الجهات العلمية والدعوية خارج ليبيا للتنسيق معها في عقد ندوات وملتقيات فكرية وعلمية حول علوم ودعوة الشيخ ، مواصلة لجهوده في التأثير في البيئات الأخرى وخاصة الجاليات المسلمة في البلدان الأخرى.
5- الاستفادة من مشاريع وتطبيقات الشيخ المؤسساتية للبناء عليها، ودعم وتطوير المستمرة منها لمواصلة اهدافها ورسالتها.

مقالات ذات علاقة

تحت شعار ” فرح ومرح ”..فنون صبراتة تعرض ابداعات ورسوم طلاب المدارس

المشرف العام

بكاء المونليزا الليبية في الكويت

المشرف العام

شيشنق يحتفل بالسنة الأمازيغية في كابو

المشرف العام

اترك تعليق