أخبار

اختتام التظاهرة الشعرية الأولى بمدينة مصراتة


كتابعة وتصوير/ فتحية الجديدي.

التظاهرة الشعرية الأولى، الأمسية الختامية (تصوير: فتحية الجديدي)

اختتمت مساء أمس بمدينة مصراتة، فعاليات التظاهرة الشعرية الأولى، التي نظمتها وأشرفت عليها مؤسسة سيكلما للثقافة والفنون، بالتعاون مع مكتب الثقافة مصراتة، التابع لوزارة الثقافة والتنمية المعرفية، بمناسبة اليوم العالمي للشعر، تحت شعار (مصراتة تحتضن الشعراء.. وتحتفي بالشعر)، والتي انطلقت في 20 مارس الجاري بمسرح كلية التقنية.

أمسية الختام كانت بإدارة الشاعر “أكرم اليسير”، افتتحها الشاعر “محمد عبدالله” والذي قرأ مجموعة من نصوصه الشعرية، تلاه الشاعر “محمود العوامي” في مجموعة من القراءات منها (من شرفة المنفى) و(معزوفة على بنيان الوطن).

الشاعر “يوسف إبراهيم” افتتح مشاركته بنص (درويش)، ثم نص آخر وهو جزء من روايته الأولى( ماريش في الزمن الغابر)، ليأتي من بعده الشاعر “عصام الفرجاني” بمشاركة بمجموعة من نصوصه.

الشاعرة “فاطمة عموم” شاركت من خلال نص استجابة لطلب الحضور، من بعدها اعتلت المنصة الشاعرة “نعمة كركرة” والتي ألقت بعضا من نصوصها الشعرية، منها (من رحم البلاد) ونص بعنوان (أخبئك) و(موجة غاضبة). ثم من بعد، الشاعر “معاذ الشيخ” والذي ألقى أضمومة من نصوصه الشعرية، ليقدك صحبة الشاعر “أحمد الفاخري” نصا مشتركا بعنوان (بوح على ضفاف القصيد).

عودة للشاعرات، ليكون اللقاء مع الشاعرة “مريم سلامة” التي ألقت أربعة نصوص هي: (الطريق، وبراءة سؤال، وشهوة الدم، ومن يشتري رأسي)، أعقبتها مشاركة الشاعرة “الزهراء البقار”، من خلال نصها المعنون (شهقة اللحظة).
من ديوانه (ما كفلته الريح) الذي يصدر قريبا، ألقى الشاعر “عبد الحكيم كشاد” نصين (وعد العصافير) و(لما كما يريدك المجاز)، وكان ختام الأمسية الثالثة مع الشاعر “يوسف عفط”، من خلال نصه (للأنبياء).

مقالات ذات علاقة

رسالة ماجستير إيرانية عن «دراسات نقدية في القصة الليبية»

المشرف العام

ليبيا تغيب عن «قسنطينة عاصمة الثقافة العربية»

المشرف العام

عرض فيلم «مجهول تماماً» في بنغازي

المشرف العام

اترك تعليق