شعر

احتياج

حروفيات1

أريدكِ الآن . .
موسيقى تُلون أيامي بالفرح
وتشُد أوتار الروح بأنامِلَ من أثير .
أُريدُكِ . .
مطراً يُفتت أسباب اليباب
ويجعل حدائقي تبتسم .
أُريدُكِ . .
أملاً يُهدهد كائنات قلقي
ويؤثث أشياء عزلتي .
كيفما كان . . أُريدكِ الآن
خِصباً يركض في بيادر جسدي
وريحاً تقتلع بقايا وجلي .
تُمشِطين بِجرة قُبلة تعباً عريقاً
وتتعهدي لهفتي بالبنفسج
عِطراً يخترق متانة فوضاي
ويعبث بالراسِخِ من وقاري
أُريدُكِ . .
كلُكِ . . لا شيء ينقصكِ
عُذوبة تنسكب في آنية الصبر
وعسلاً يوائم بيني والمرارات
أُريدكِ . .
وطناً – على مقاسي – آوي إليه , كُلما استأسد الوقت الخؤون
وتداعت عليَّ الحادِثات .
الآن . . أُريدكِ
كي تهتدي إليَّ العصافير
وتزورني الأعياد والفراشات .
لِئلا يملأ الفراغ قلبي , وتعتقلني مسافات الخواء
أُريدُكِ .

مقالات ذات علاقة

جمرةُ اليقين

وجدان عياش

معدن صدىء

أكرم اليسير

عــتــمــة

صالح قادربوه

اترك تعليق