طيوب عربية

ابن الشحام* صوان أستيقن المعدوم حكمة

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

The Post War Dream 2019 Adnan Meatek Ink on paper Detailes


ـ 0 ـ
عند رصيف الميناء٬ يتقدم مثقل ـ٬ تهب صفارات البواخر٬ من خلال البحر٬ يندفع نحو الموج.!٬ سكون المساء ـ٬ مجلس الحسن البصري٬ ذلك خير الزاد٬ يموجه؛ العقل والعاقل والمتعقل.!٬ وما أختلف٬ ترجع به البينات٬ وإليه جلباب٬ يسألونه” ما النفع؟ يقول: العفو. أعمد ترجع المعرفة خالقها.!٬ أبن الشحام٬ صوان لمع نور الشمس٬ أستوقد الحكمة آية.!٬ أبن الشحام صوان٫ أستيقن المعدوم٬ حكمة.!

الفصل الأول
ـ 1 ـ
الرماد قابل للطي ويتكشف٬ لم يسمع رعد الأجنحة٬ من الفراشة.!.
ـ 2 ـ
بحبوحة الصيف٬ السعفة المصابة بألتهاب المفاصل٬ تخضر ألونها٬ في نور الشمس.!.
ـ 3 ـ
تعجل الحكمة ـ٬ مأذن العزة تتولى الصيحة٬ مرضاة تعقل الإرادات كافة.!.
ـ 4 ـ
تويجات متناثرة…٬ شذراته تجلجل الجدل٬ هدر محبرتي٬ بصوته المكتوم٬ في إنزال الكتابة.!
ـ 5 ـ
حكمة تترجل٬ أزاحت المظلة٬ جرعة التعقل دواء٬ حلية الزهد مدلاة الشمس.!

الفصل الثاني
ـ 6 ـ
القادم٬ قمر جديد٬ يراع عالق٬ في عين البستان٬ إذ قاله الطين قرية٬ لعله٬ خير النخيل جهرة.!
ـ 7 ـ
يسهر عند الوراقة٬ ينتزع زنابق الحكمة بيضاء٬ ينثر ريشة٬ مغطاة بحبوب اللقاح٬ حيال جزاء العدم.!
ـ 8 ـ
يدعو٬ دعوة المؤذن الحق..٬ يتنحى جلبابه عاليا٬ فأستيقن التقدير٬ أصرار وضوء الحكمة.!
ـ 9 ـ
حكمة؛ العقل والتعقل والمتعقل٬ لمعان أنبتها٬ حلية قوس قزح الألوان٬ من أنات تجلجل أصل الطين.!

الفصل الثالث
ـ 10 ـ
يقشر الأصداف٬ مشبهات المحار يصطبرها٬ يدعوها تستذبل هيكلها٬ يحرث قطعها الصغيرة منه٬ ترفرف الحكمة في الريح.!٬ والمتعقل.!٬ وما أختلف٬ ترجع به البينات٬ وإليه جلباب٬ يسألونه” ما النفع؟ يقول: العفو. أعمد ترجع المعرفة خالقها.!٬ أبن الشحام٬ صوان لمع نور الشمس٬ أستوقد الحكمة آية.!. جبل صوان٫ أستيقن المعدوم٬ حكمة.!

انتهت.


* هو المعتزلي أبو يعقوب بن يوسف بن عبدالله بن إسحاق الشحام البصري (153ـ 233هـ =767 ـ847م)٬ أصله من البصرة٬ وكان أحد تلامذة أبي هذيل العلاف (135 ـ 235 هـ =751 ـ 842 م)٬ رافقه للمعاملات القاضي أبن أبي داوود في عهد الواثق ( 228 ـ 333هـ)٬ هو مفسر معتزلي٬ أنتهت إليه رئاسة المعتزلة في أيامه. وفي بغداد أطلع على الثقافة اليونانية٬ إذ تابع مطالعاته الترجمات التي كانت تكتب في (بيت الحكمة). كان أول معتزلي أحدث القول بالعدم٬ ويدافع بإصرار عن قوله بالعدم حفظا لصوان التوحيد “فن الشك” والاحتمال. حيث كان أستاذا لأبي علي الجبائي ( 235 ـ303 هـ).. عاش ٨٠ سنة٬ وله كتاب في تفسير القرآن٬ وهو أول من قال بإمكان تسمية المعدوم. والشهرستاني (نهاية الإقدام؛ .. والشحام من المعتزلة أحدث القول “بأن المعدوم شيء وذات وعين”.

لمزيد المراجع والمصادر
ـ العلامة الحلي٬ نهاية المرام في علم الكلام٬ ج1: ص 54
ـ الشهرستاني٬ نهاية الإقدام٬ في علم الكلام:151
ـ الشهرستاني٬ الملل والنحل 1/ 159 ـ 160
ـ يحي بن الحسين٫ رسائل العدل والتوحيد2 / 76
ـ أبن النديم٬ الفهرست ص 253
القلقشندي٬ صبح الأعشى13 /228
ـ المقريزي٬ الخطط 2/352
ولمزيد النظر في:
ـ وفيات الأعيان 2/191 ـ 593
ـ تاريخ بغداد 9 / 174
ـ حلية والأولياء 7 / 270 ـ 318
ـ صفوة الصفوة 2 /130
ـ تهذيب التهذيب 4 / 117
ـ ميزان الأعتدال 2 / 170
ـ العقد الثمين 4 / 591
ـ طبقات أبن سعد5 / 497
ـ شذرات الذهب 1 / 354 ـ 355

مقالات ذات علاقة

رسائل بخط سيئ للغاية

مهند سليمان

عندما أنظر للقمر

المشرف العام

تهويدة سنابل

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق