طيوب عربية

إنهم لا يقتلون الضباع

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

إلى العم المرحوم حسن الحمدان (مهدي العامل)

من أعمال التشكيلي عبدالرزاق حريز

 ـ 0 ـ

 في نيكارغوا٬ المتفانون يقتلون٬ التجار اركيولوجيون٬ يحفرون الارض وجدران الصفيح بالبول. أنهم لا يقتلون الضباع. والأمطار مذعورة٬  والبحار تتطلع من شقوق اوراق شجر٬  تسخن البن  للتغيير.! في نيكارغوا٬ باعة البصل الاخضر على الارصفة٬ بصمت يدخنون ٬ يغتسلون ببريق الشاي الحديدي.٬ مقربة الاسفلت٬  ساهرة دموعهم مالحة٬ “لا للبيع”.! تشيلي٬ في حقول الشوفان، صوت يهيم الجفاف٬ والشمعه في ثوبها الحار أشواقنا.! أطفال كموديا متفائلون٬ يسحرهم حوام العصافير، يسحبهم لجوعى أطفال العراق.!!

الفصل الأول 

ـ 1ـ

كي لا يصيدك الشتاءأعبر إلى اليه بيدين آمنتين.

ـ 2 ـ

أيها المتفاني في السهر، والمحايث من بعيد٬ شوارع المدينة الخفية٬ يسودها نشوة الأطفال في التسطع تدخن.!

ـ 3 ـ

كي لا تسحب رغبتك من خزانة الكتب٬ ألبس معطفك الحار قبل القراءة.!

الفصل الثاني

ـ ٤ـ

السباحة في الكاريبي٬ يطرد هموم السهر٬ وفي صوتك الحار الجفاف.!

ـ ٥ ـ

في نيكارغوا٬ الضباع سمان٬ يشربون الجعة٬ وثوب الحقول في خضرتها ثملة. يطلقون الأغاني والمذياع معطل.!

ـ ٦ ـ

عصافير الجمر تحوم بطيئة٬ تقترب من حقيبتك المغلقة. أحذر مقاعد المرافيء٬ ارصفة اوراقها بقرب نافذتك٬ الغيوم تأسر الشتاء٬ دموعها في شواع البرد للأعتقال.!

الفصل الثالث

ـ 10 ـ

كشافات البحر٬ تسحب صواري زرقته للكتابة٬ قبل السباحة.! الدمعة البطيئة٬ تتمايل٬ تقترب النافذة المغلقة.!عندما تصبح ساهران، تنبه٬ سترهقك قوافل الكلمات البطيئة.! عندما تصبح الكشاف للحقول٬ تيقن، وصول جثتك جائعة٬ واوراقك طليقة.!!أطفال الكاريبي وكموديا متفائلون٬ يسحرهم حوام العصافير، يسحبهم الخوف لجوعى أطفال العراق.!! أنهم لا يقتلون الضباع.!! (أنتهت).

مقالات ذات علاقة

عبدالقادر الجنابي يترجم ويقدم أول أنطولوجيا بالعربية لرأس الحداثة الأميركية

المشرف العام

حياة الفلسطينيّة ماتتْ وشروق السوريّة غرُبتْ؟!

المشرف العام

إبليس فى محراب العبودية

المشرف العام

اترك تعليق