طيوب عربية

إنفلونزا التوكتوك

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

التوك توك رمز الاحتجاجات في العراق وسيارة إسعافها (الصورة: فايس)

ـ 0 ـ

إنفلونزا التوكتوك٬ كقطرات الندى بلا معطف٬ يبدو الضحى٬ ومضات ضوء الشمس٬ يبان ويختفي. إنفلونزا التوكتوك لا تختفي٬ حيزه لا يتوارى ولا  يتلاشى٬ لا يضمحل٬ لا زلت مصابة أصابة دوخته.!

فنجان قهوة جارف٬ ألبسني قبعة قش٬ يغزو ضجري. أجتاح أحلامي٬ غزو٬ رائحة دافئة أنجرف فيها٬ من خلال شق باب غرفة نومي.

الفصل الأول

ـ1 ـ

إنفلونزا السهر٬ لوز الحقل الأخضر٬ برد٫ ارتجف القمر٬ في زكام ليلة صيف٬ نزلة شوق٬ رشح وردة.

ـ 2 ـ

مسرعا خطف التوكنوك٬ أجتاز رائحة الكلمات٬ تسيج فوق المنضدة دوخني.! كيف ولم؟! لماذا؟ إنفلونزا توكتوك التحرير.!

الفصل الثاني

ـ 3 ـ

التوكتوك٬ في بيجامة دافئة٬ أجتاز رصيف السهرة راقصني.!

ـ 4 ـ

إنفلونزا التوكتوك٬ سهرة تتسامى٬ كركرات تتملق دافئة٫ نالت فنجان قهوتي. إنفلونزا التوكتوك٬ سهرة تتسامى٬ كركرات دافئة زالت بقع قميص الصيف٬ أنتزعاتي فوق فنجان قهوة٬ نزلة عشق!

ـ 5 ـ

التوكتوك٬ أنتزع بالملاطفة٬ إنفلونزا وجوه دافئة٬ لطخني على خدي لسعة٬ فك عزاء حنجرتي٬ حررني.!

الفصل الثالث

ـ 6 ـ

من ساحة الخلاني٬ في شذا اللطف٬ عمر الأطفال٬ باعة٬ عربة خشبية تقدم الخبز والجبنة مجانا٬ فرطت من الفرح.!

ـ 7 ـ

إنفلونزا التوكتوك٬ في رفقة صبية٬ بنكهة قهوة.!         

ـ 8ـ

فوق عتبة الشباك الخشبي٬ شمعة٬ أغنية بجانب السرير٬ تحتويني في أدراجها.!

ـ 9 ـ

إنفلونزا التوكتك٬ لوز صباح الأثنين٬ أقنعها بلطف عقاقير الأحد.!

ـ 10 ـ

إنفلونزا التوكتوك٬ وضعت القمر على الشجرة الليلة الماضية أقنعته ومضات للنور. كركرات العصافير وزعت عقاقير إنفلونزا التوكتوك٬ علي حقائبي٬ رماد موقد. آه أحمل فايروس إنفلونزا التوكتوك. أتلمس ضوء شمعة دافيء٬ بجانب قدح تبخير الينسون٬ على منضدتي. آه أنفلونزا التوكتوك… يدوخني.!!

مقالات ذات علاقة

وداعا أيها الجنتلمان

المشرف العام

إطلالة على نقش على شفا غيمة

زياد جيوسي (فلسطين)

على مَدارِج موجِكِ الوَعِر!

المشرف العام

اترك تعليق