طيوب عربية

إلى نصفين

هاشم عباس الرفاعي – العراق

نهر بردى – دمشق (الصورة: عن الشبكة)


قلب ينشر الى نصفين
نصف في جوفي والاخر
هو لك صار
وابحث عن شريان فيه الدم
يربط قلبي …. ببردى
هو صار …لك يا بردى
اه.. سهى تعلق القلب
بين الغراف وبردى
وانت تبحثين .. في الوند
وانا سأهجر الوند
والغراف .. وبردى هو لي مستقر
وعيون اليالي … ورقبتها المرمر
اه بين بردى والغراف .. وجف الوند
جف الضرع
القبلة…هي …. باليالي …
العري .. جماله باليالي .
وتعريت يا غراف .. وشح عليك الوند
اه …كم تعلق قلبي بالوند ولياليه
وكم ذكريات الحزن من الغراف
وسهى …تنسى .. حبي لبردى
لا سهى …لا تعرف الهجر والنسيان
نصف القلب …بين لياليك سهى
وقلبي …لديك مؤتمن
عرينا …سكرنا …ضحكنا
والفرح …هو عندك مؤتمن
وانت ا لامانه في قلبك لا تنتهك
تعري .. اثملي …ليالي .
الجمال …بهم مرتبط الغراف ولوند
وثالثهم بردى …مأوى …. للاسرار
اه …اه .. ياوندنا ..


الوند: نهر بالعراق جف أو شبه ذلك.
الغراف: نهر في جنوب العراق، وهو الى لكش يروي بردى العظيم … النهر المعروف في الشام.

مقالات ذات علاقة

مد فترة استقبال الأعمال بصالون نجيب محفوظ لـ 15 يوليو

المشرف العام

الكثيرون يرون أن مهنة المترجم مهنة ثانوية

المشرف العام

الضحك المرّ في وزارة الثقافة محافظة جنين!

المشرف العام

اترك تعليق