طيوب عالمية

إلى مثقفي الفلسفة .. اليوم العالمي للفلسفة

اليوم العالمي للفلسفة


إلى مثقفي الفلسفة٬  بل إلى كل من يهتم بالفلسفة٬ وفي كل مكان٬ تتصدر أحتفالية اليوم الخميس الثالث من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2020 ٬ الاحتفالية السنوية لليونسكو٬ باليوم العالمي للفلسفة. وذلك لأهمية الدور الريادي للحوار والتطور الفكري والعلمي في الجهود النامية للمعرفة القبلية والحاضرة والمستقبلية٬ والأنموذج للطروحات المتناولة في الدور الحاسم للحوار٬ بين أختلاف وتعدد الثقافات٬ بأعتبارها عملية لبناء آفاق فكرية متجددة٬ ودمج أهدافها في المشاركة البشرية٬ ومساعدة بناء قاعدة بيانات مجتمعية معلوماتية ومعرفية على مواجهة جائحة كورونا٬ والتمييز في طرق الوقاية والمعالجة.

ويوفر برنامج الاحتفالية من خلال كلمة المديرة العامة لليونسكو السيدة (أودري أزولاي) أحتفالا عالميا٬ ومنبرا لتمكين وتشجيع أندماج الشعوب في الحوار٬ وعلى المضي قدما في أتخاذ الإجراءات التشغيلية الملموسة٬ لدعم التنوع الفكري في المجلات الفكرية العامة والتعليمية والتدريبية والمنتديات للتعلم لدعم تعدد وتنوع أنماط وأساليب الحوار٬ والتفاهم المتبادل كأساس للفلسفة في دعم مشروع السلام الدئم والتنمية الشاملة٬ توفير الدعم الشامل للأحجية والدلالات لسياقات التنظيم العالمي للحوار بين الثقافات. ويبلغ السعي من خلال هذا اليوم إلى توفير آليات فضلى؛ لتحقيق فهم أرشق للعوامل المحركة للتفلسف بين الثقافات. وأهمية٬ بأعتبارها وسيلة لمعالجة بعض التحديات الملحة في يومنا هذا٬ بما في ذلك الصراعات والتمييز الأثني٬ الأخذ في انشطاره المتزايد٬ وتفاقم أوجه صراع المفاهيم أمام تحديات تطبيقات المساواة والنزعات اللاعادلة والعنيفة.

وهذه المناسبة٬ ومن خلالها٬ تشكل الأمل لتحقيق حوار أفضل للحوار٬ وتعاون منهجيات وأدوات أساليب التخصصات؛ فروع ومصادر المدارس الفكرية والعقائدية٬ تحت شعارها الفسيح٬ ومساحة اليونسكو الرحبة٬ ومنتديات ومؤتمرات ومجالس المؤسسات العلمية والأكاديمية التعليمية٬ والفلاسفة ومريدوا الفلسفة٬ تحفيز الإجراءات التعاونية الفعالة٬ والتي نأمل عبرها؛ أن تتخذ إجراءات ملموسة٬ لتفعيل ودعم التنوع٬ والحوار٬ والتفاهم المتبادل بين الشعوب؛ في المشاركة الواقعية٬ نحو تنمية مجتمعية شاملة٬ لأجل نتيجة مسبقة للأحتفالية القادمة من يوم الفلسفة 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن كلمة المديرة العامة لليونسكو٬ منظمة بإشارة التعاون مع الهيئات العامة التابعة وأعضاء فرق العمل والنشطاء؛ اليونسكو٬ وأعضاء برنامج الفلسفة لحوار الحضارات٬ ومنظمة الصحة العالمية ٬ ومجلس أوربا والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة. وأيضا الرسالة موجهة بالمشاركة  المتوقعة للتفاعل مع أعضاء منظمات المجتمع المدني٬ بالتعاون والمشاركة المحلية والدولية مع رؤوساء الحكومات والوزراء وميردي عدد من المنظمات الدولية وكبار صانعي السياسات والمهنيين في مجال الثقافة وسفراء النوايا الحسنة والصحفيين والمفكرين والناشظين البارزين.

وأخيرا ٬ نبرز الدعوة من خلال إدارة الموقع إلى فتح مجالات الحوار الثقافي الرصين٬ من رفع مستوى هذه الاحتفالية إلى تحقيق أهدافها السامية في التعاون٬ والتبادل الثقافي٬ مواجهيين تحديات الأزمة الصحية لكورونا. والشكر والأمتنان إلى إدارة الموقع٬ والصحة والعافية للجميع.     

مقالات ذات علاقة

وفاة الكاتب الفرنسي ميشال تورنييه عن 91 عامًا

المشرف العام

الأدب الإلكتروني العربي عالميا

المشرف العام

دانيلو كيش ودور الأدب

المشرف العام

اترك تعليق