من مجموعة تواصل للنحات عبدالله سعيد.
شعر

إلى الأبد

من مجموعة تواصل للنحات عبدالله سعيد.
من مجموعة تواصل للنحات عبدالله سعيد.
تصوير: حسن المتربح.

أيّتُها المُفَخّخةُ الظِّلال ..
أل”مملوكة” الساحرة
أما آنَ لِبناتِ الجِنّ أن يتعلّمنَ مِنكِ حِيَاكةَ الكلِمات
و شعوذةَ الرّقصِ بها
فتتوالدُ المعاني
وينهَمِر المطر ؟!!
**
أيّتُها المسبوكةُ..
مِن وَهَجِ الشَّمسِ
المسكُوبةُ ..
فِي قَدحِ القَلب
أيُّ مخاضٍ ..
جاء بكِ من رحم الأساطير؟
وأيُّ شاعرٍ
مَجّدَكِ ..
وعَمّدَكِ ..
بماءِ قصائدِهِ السمراء ؟
**
أيتها المُهرةُ
السابحةُ .. السَّابِقةُ
السّامِقةُ .. الباسقة
في مفازاتِ العشقِ
وأنواءِ الكَلام
من يجرؤ على أن يسرجك؟!!
**
أيتها الضاربة في البهاء
مهلاً ..
فما أنا إلا تائهٌ
في صحراء الشِّعر
ومَا معي مِن الزَّادِ
غيرَ أغنيةٍ
وبقايا مِن رُوح
**
أيها الصمتُ ..
يا ضجيجَ السُّكونِ في أعماقي
يا صخبَ القصيدِ..
المجيدِ .. العنيدِ
اللذيذ .. البعيد
أما آن لكَ أن تَنطِق باسمها
أو أن تخرس
إلى الأبد؟!!!!!

مقالات ذات علاقة

دفء الأيام القادمة

مراد الجليدي

هاذي أنا..

فريال الدالي

الدمُ لا لونَ له

حواء القمودي

اترك تعليق