طيوب النص

إرث الزنابق الحمراء

من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري
من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري

غصن الكاكاو صار شجرة
ظلالها وارفة النور
تُظِل زنبقات لا تزال طرية…
تُشعل نفسها قنديلا
يضيء دروب العابرين
 من بساتينها..

رغم انغلاق حباتها
التي تبدو كخريف
 ينبىء عن ميلاد جديد
إلا أنها ترفع قبعتها البنية
لتفتح عينيها
أمام حصاة متعبة
لا تستوعب من مشوارها القديم
سوى بضع محطات خضراء
وأخرى باهتة…

في محطة اللاوعي
ينسكب وجع زلال
ينساب كالماء بين
أصابع الذاكرة..
يتجاوز صمته..
يلامس المسكوت عنه..
يزحزحه بينه وبينه….

إرث الزنابق الحمراء
مرهون بحبل يشد المركب
يطلق عنانه للتيه
ليجول بشراع مالح
يشارف على الستين رحلة
يعاند الموج
رغم كونه سيدًا له….

حرية التعبير
تظل مُقوننة
تنذر نفسها راهبة
في دير الصمت..
وفي محطة أخرى
تصدح بنواقيس
المقامات الأولى
تلوّح للذاهبين
هلموا إلى إياب….

دون أي إلزام صَدِىء
تعي تلك الزنابق أخيرا
أن أكسجينها يُؤكل
تحت ظل طلحة شاحبة
نفثت في عُقدها بِلَيْل
دونما بسملة…

بدافعٍ من رغبة البكاء
في الغناء
تأمل الصبّار كلاسيكية الغياب
وزع صورها على
صفحات الهجير الشاسعة
أَوكَى قِرَبَ انكساره
وعاد يُعِدُّ على مَهَل
فنجان كاكاو للسحور..
همسُه كالعادة بالصّمت يتبعه
فلا تنبت حنطته
إلا في صيام.

مقالات ذات علاقة

ديسمبر الماضي

قيس خالد

أنا البحرُ ..

جمعة الفاخري

انكسارات الصمت

عائشة بازامة

اترك تعليق