من أعمال الفنان محمد الشريف.
شعر

إرتجالات شارلي باركر

*

عادت السحبُ بيضاء كيوم ولدتها السماء.

الهدهدُ المخطّطُ، صديقي

لم يقف على إفريز نافذتي هذا الصباح،

لعلّه الآن تحت شجرة الكاشّا

يستمتع بالحديث مع القبّرة اللّعوب!

*

بين أصابع شارلي الطائر،

تنزلقُ حبّات الموسيقى.

بين سيقان الراقصات

تنتصبُ الرغبة.

نعاسُ الريح وقلقُ زهرة الفول

يخاتلان فكرةَ العاشق.

 Mohammad_Esharif (5)

*

سبيكةُ المجاز

شَعرها منفلتٌ

وخاصرتها في البحر.

*

أحاولُ بكَسل أن أضعَ رأسي

على وسادة موسيقى الجاز.

*

كثيراً ما أرى قصائدي تركضُ

بين مقام البياتي ومقام الجهاركاه.

*

كنتُ أصعدُ التلّ كلّ مساء،

أُلقي البلاغة فوق حجارة غير مهذبة.

لا أعبأ بالخنفساء الماهرة تحت شجيرة الرتم المزهرة،

ولا بالفضاء المليء بالبذور تحلّقُ بشغف.

كنتُ

لا أحد.

*

هي البداوة

في موسيقى الجاز،

في ألحان شارلي الطائر!

*

ليكن صحيحاً ما تقول.

قريباً من طائر يهبّ للطيران،

قريباً من ضحكات في الجوار،

قريباً من هاويةِ الروح،

قريباً من نغنشةٍ عذبةٍ في القلب.

*

وتتغير مسارات البقاء وأوقاتها.

*

الظهيرةُ

مدّت يدها للعابر بقدح السكون.

*

وعلا في المكان صراخٌ حزينٌ!

*

تمهّل، كنْ كالمريمية

تسترخي في أبّهة على سرير الشاي.

*

أصابعي تتابع شارلي الطائر

في طيلسان البهجة.

*

ليس من عقوق،

أفتحُ البابَ لموسيقى الجاز.

*

للعَرق على جبين عازف البيز شروطه،

للعِرق الكامن في الكراهية شروطه

ولعَرق الكمّون شرطٌ واحدٌ:

اشربه وانذهِلْ!

*

العازفُ الشجيُّ يباعد بين السموات والأرضين.

العازفُ الشجيُّ يترنّح باللحن العصيّ وحيداً.

العازفُ الشجيُ وهدةٌ نائمةٌ في طريقٍ موحش.

العازفُ الشجيُّ وحده من يمتلك مفتاح الساقية.

*

في حانة الدهشة

أحاذي هذه الظهيرة السكْرى.

*

رويداً يا صاحبي!

الأرض تُنصتُ، الأرضُ ترتجفُ.

رويداً يا صاحبي!

السماء تتدلّى، السماء ترتجفُ.

رويداً يا صاحبي!

قلبي ليس يحتملُ.

*

صَبغةُ الجسد الراقص

تذوب رقيقةً في نهر الساكسفون.

*

الآن فقط عرفتُ

سِرّ ميلان رأس العازف الشجيّ!

*

ظهيرةُ الطويبية

تمدُّ سجّادتها لفَراشات شارلي باركر.

*

ظهيرة ُالطويبية،

عراجين نخلتي ثقيلة بخفّتها.

*

العازفُ الشجيُّ

من طرف عينه يتابعُ

قيلولةَ ديكيْن وخمسِ دجاجات.

*

تحت شجرة ليمون قمرية

قِطعُ البطّيخ الحمراء

تستسلمُ لنقرات الطيور العطشى.

مقالات ذات علاقة

تدور والبكاء خفيف

فيروز العوكلي

رسائل زرقاء

علي الخليفي

كطفل يتعلم الكلام

جمعة الموفق

اترك تعليق