شعر

إبط الساعة

للساعة إبط يعشب فيها ورق الصمت
رائحة العرق الزمني
تضيء كما الصلصال عيون الموت
الصورة يرسمها صوفي وثني
ينسج بوح نبوءته من همس الملكوت
يا برج الحوت
يونس لم يسرق نار الأولمب ليشقى
لم يكُ قديسا وهميا
يونس إشراق بشري
ناسوت أسكره دهش اللاهوت
رتل صمت الساعة عن غيب
فطواه حنين الصوت
للساعة إبط يعشب فيها ورق الصمت
رائحة العرق الزمني
تضيء كما الصلصال عيون الموت

مقالات ذات علاقة

الزمان قصيدة

علي محمد رحومة

طــرقات على باب سندبادة

لطفي عبداللطيف

عاصفة البنت.. التي عبرت الشتاء دفعة واحدة

محمود البوسيفي

اترك تعليق