من أعمال التشكيلي مصباح الكبير
قصة

أَطْـــــــــــرَافٌ …

Mosbah_Alkbier_01

ركَّز بصرَهُ متابعًا باهتمامٍ مؤتمرًا صحفيًّا للمسؤولِ الأُمَمِيِّ :

يندلِقُ في كرسيِّهِ الوَثيرِ حَاشِرًا جَسَدًا منتفخًا..

ينفثُّ سحابةً من عفنٍ ودخانٍ ..

يغرسُ حذاءَهُ في وجوهِ متابعيهِ ..

يتنحنحُ :

” طبعًا … سيكونُ حَلٌّ يرضي جميعَ الأطرافِ ..”

……………………………………..

ضَمَّ بِبَصَرِهِ أطرافَهُ المُقَطَّعَةَ ..

وانهمرَتْ عَيْنَاهُ ..!!؟

اجدابيا / 30/12/2015

مقالات ذات علاقة

الشُّـهــودُ…

جمعة الفاخري

ظلي

أحمد يوسف عقيلة

القطة أكلت أولادي

كريمة الفاسي

اترك تعليق