طيوب النص

أيها النور

من أعمال التشكيلي عبدالقادر بدر


يا أيها النور …
اشتقت إليك
فزدني شوقا وشوقا إليك.

يا أيها النور،،
إذا ابتعدت فشدني إليك
فأنا لا أرتاح إلا بين يديك.

آتيك،،
بكلي ،،
بثقلي وقيدي،،
بقلقي وضعفي
بحزني وألمي،،
بعجزي وذلي

أزرع نفسي في رحابك، وألوذ ببابك
استمطرت غيثك وأرجو عطاءك
فإذا حرفك جودا مدرارا،،
ينقيني، يرقيني
يداويني ويشفيني

وفيك أيها الحرف البهي
أبحر وأبحر وأبحر
أذوق فأعرف، أعترف وأغترف
أترنم، أتجمل
وفي معارج العلو يحلو الوصال
ومع حديثك العذب، يرشف القلب
طهر الجمال ورقي الكمال.

وعند إشراق الحضور
ومع أنس الحبور
تتناغم أوتار مشاعري
تسكن أمواجها
ويعلو البشر فجاجها.

فياله من لقاء
رق وراق،، تأنق وتألق
قليله كثير وخيره وفير
ولو زادت سويعاته
لفاضت بركاته
فكشف وباح
ونشر ففاح
شذى ورياحين
حكم وأمثال
مواعظ وعبر
قصص وأخبار
نداءات ونفحات
علو بيان ورقي معان.

فمعك وعندك
يحلو الزمان والمكان
وفيك وعنك
ما أروع أن يخط البنان
وإليك إليك
تهفو الخفقات
ومنك منك
تنبع المسرات
وفي ظلالك
نعلوا في الحياة
وبعد الممات.

مقالات ذات علاقة

الأخوة الأعداء !

عبدالحكيم كشاد

تجاعيد قبل الأوان

عبدالسلام سنان

أسلحة ليبية في متحف إيطالي

المشرف العام

اترك تعليق