طيوب البراح

أول السطر

محمد أسامة محمد الصديق

من أعمال التشكيلي علي المنتصر

 
في ركام غرفتي ..
وبين أكوام الورق ..
 
أُقلِبُ ذا الكتاب وذا الكتاب ..
أبحث عن ورقة بطول الدهر ..
لأكتب فيها أوصاف طيفك دون جدوى ..
 
سأحتاج لقلم بعبوة البحر حبراً ..
 
و أدركت بعدها أنني سأحتاج سنين أطول من عمري ..
لأنهي أول سطر ..
 

مقالات ذات علاقة

رسائل من _الي

صفاء يونس

صبية تباوية

المشرف العام

المصعد

المشرف العام

اترك تعليق