من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
شعر

أنا و”قميصك الأزرق” نُحبكَ

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

ليس قميصك فقط ,

حتى هذا الليل أزرق .!!

***

وكل ليلة بكَ أموت ..

وكل ليلة أكتفي به كفنٌ :

“قميصك الأزرق “..!

***

معاً تتلاعب بنا الريح الآن

بحبل غسيلك

قصائدي ..

أصابعي ..

شفتي السفلى ..

قلبي ..!

و”قميصك الأزرق” ..!!

***

لستُ وحدي ,

عطري بقبة

” قميصك الأزرق “

يفتقدك .!

***

خصر ,

” قميصك الأزرق “

يُعدل خطوتي المائلة ,

و اتزان القصيدة .!

***

على شماعة الثياب ,

حضني يزاحم

” قميصك الأزرق ” .!

***

أُريد وطناً ,

أكتبُ فيه عن

” قميصك الأزرق “

ولا يغرق .!!

***

تعبت ,

ولم يتعب من الركض

بالغرفة المغلقة

” قميصك الأزرق ” .!

***

أنام ,

فيوقظني هَسِيس

” قميصك الأزرق “

لأضلعي .!

***

بين حبر أصابعي

و ” قميصك الأزرق “

قرابة لون و دم .!

***

وكلما مررت بك ,

ألتفت

” قميصك الأزرق ” .!

***

وتعرفني أزراره ..

وتعرفها أصابعي ..

وتعرفها مطارح الوجع

بصدري ,

ومتى تستكين .!

***

شاهدها ,

حتى عروات

” قميصك الأزرق “

تكاد لعينيّ تلتفت.!

***

ولازلتُ بشبرٍ من

“قميصك الأزرق “

أغرق ..!!

***

ما يُزعجني في هذه

الحرب حقاً ,

أنيّ أحب

” قميصك الأزرق “

جدا .!

***

أنا ,

و” قميصك الأزرق “

نُحبكَ.!

***

النظر ,

لـ ” قميصك الأزرق “

ارتواء ..!

***

ومن فتحة بـأعلى

“قميصك الأزرق “

هذا الصباح أيضاً …

اشرقت على بلادي

الشمس .!!

***

كم سترة نجاة تكفي ,

لأحلم بالنوم

بأحضان ,

” قميصك الأزرق “

للصباح

ولا أغرق ..؟؟

***

أنا وعليَّ

“قميصك الأزرق “

في المرآة ..

أنا وأنتَ تحضنني ..!

***

إسألها ..

لمّا لا تخرج من رأسي قُبة ,

” قميصك الأزرق ” .؟

***

البارحة ….

ارتمت فوقي السماء ..

تأوه ..

“قميصك الأزرق “..!

***

الآن :

انقطعت الكهرباء ..

فأشتعل …

” قميصك الأزرق ” ..!

***

الأغنية التي كُنت تردد ليّ

لأنام ..!

يتحايل الآن عليّ بها ..

” قميصك الأزرق ” ..!!

***

لازلتُ أنام على حواف

“قميصك الأزرق “

خِشية الغرق ..

ونعم .. لازلتُ أغرق .!

مقالات ذات علاقة

نصوص

عبدالباسط أبوبكر

ناي الفراشة

مفتاح البركي

” كلب عجوز ينبح لتقديم نصيحة ” *

مفتاح العماري

اترك تعليق