طيوب عربية

أنا والقلم

هاشم عباس الرفاعي – العراق

عن الشبكة


تباهيت ان القلم
هو دليل حبي للحياة
والعشق منال لملم
بين القلم والسعي للمنال
ضيع السهر والألم
هي لحظات اعتقد انه
هو القدر
ونسى ان الحياة تمقت
الاستحواذ…والتذلل
انسى ايها الساعي لامتلاك
الغير في مسعاك توفق
وعد لفكر …قبل هذا
سطر قانون اسطورة العشق
اه ..من عشقك دجلة
ونخلك اشرف النخل
لنشرب النخب على جرفك
وبنهم ..نثمل
ونرو الى بلاد لنا فيها
يطيب المعشر
بين سبع بحراتها وقاسيون
يحلو ..الثمل ..هي
بباسقات اشجارها
خلقت لهذا الطول
جميل صبياتها
سماحها جعل منها جميل موطن
والسماح من قيم الكبار….
اه …غفا زرتي معي قبر ابي
واني عند ثناياكم اتمنى مدفن
كم احببتك يا شام الجمال
وانت تميمتي على ضفاف
دجلتي …اه ضاعت امنيتي
بين كاذب وجاهل ومدعي
..كم احببت ان الثمك ..واضمك الى صدري ..وبطرف عينك تؤشري …
اضمك مداعبا لما هن تحت الجيوب ..يختبي
شفتاك …كجرفي دجلة
عند الطباق ..ما بينهما يصطلي
اهو عشقك يا سماح الحياة
وجمال.. المبسم
نون …ميم…
واجعل الحبيب يسهر
اثمل.. انها الصهباء
هي جمال المعشر


الثلاثاء 13-8-2019

مقالات ذات علاقة

نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

المشرف العام

دنيا

المشرف العام

هذه بيروت التي كنتم توعدون

مهند شريفة

اترك تعليق