شعر

أناشيد للشيخوخة

سالم محمد

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

1- دون جريجوريو

سعيد أن أسمع منك
ليس لأنني ذكر كهل لا أفرح
رد بالك..
فما زلت أحب
وأحب بشيخوخة
ولأزيدنك قليلاً
حب الشيوخ ماهر ومفضوح
مثل غناء المألوف
إسألوا المريدين.. واسألوا الكهول عن الحب
لا يعرف الشيوخ ما يقولون عندما تحدثهم عن الحب وغالبيتهم يتلعمثون
فهم

إما أن يلاقونك بنظرات تنم عن إشمئزاز وعلامات إستنكار تزيد من إستطارتها تجاعيدهم أو يخدعونك ويسربون إليك ابتسامة من ابتسامات أسلافنا الماكرة

“هؤلاء الماكرين أجدادي… عند طرق بوابات الحب”
يسكت دون جريجوريو
تعلو وجهه إبتسامة ماكرة.

كوينكا، إكوادور 2017


2- في “واهاكا” وعند “سانتا لوتشيا دل كامينو“.

عصافير

العصافير في “واهاكا” أول من يتحدث
قبل شروق الشمس
تطغى زقزقة العصافير الإستوائية
على ضوضاء محركات نيسان
ونداءات الشرطة الفيدرالية
الأشجار تتحدث بإزهارها
وعجائز المكسيتيكو يقمن بتحضير التورتيه
أجراس سانتو دومينغو تعلن السادسة
دون أدنى إعتبار لما يحدث في الصين.

الإله باتوح يذهب إلى النوم
تحت تأثير المازكال بكل تأكيد
هانك ويليامز يتردد ويتوقف عن الغناء الحزين
وتشرق الشمس.

في الزوكال وأمام سان بيدرو الشاهقة الأبراج
عجائز زاباتيكا ومكسيتيكا يرقصون
على أنغام نحاسية في هذا المساء اللاتيني
فينوس في وسط السماء تشاهدنا
بعد إنتهاء كل رقصة

يتوجه الرجال المسنين إلى السائحات المتفرجات الأمريكيات يرفضن الطلب بالرقص

لكن اللاتينيات يقبلن بدون تردد
يعود عجائز الزابوتيكا إلى طلب يد إحداهن
من النساء المسنات
ممن تجاوزن سن الحركة
وعاصرن الملك مكتيزوما.

في ركن آخر قريب من شارع القلعة

يتوسل المارياتشي المارة من السواح ومن السكان المحليين بعد عزف مقطع قصير على التشورانجا

ثم يعودون الى النواح: “لماذا تتجاهلينني؟
بوركيه! بوركيه!.

أشعر بالحياة تنبض في ملابسي الخفيفة
والطاقة ينفثها جسمي الذي عفنه برد شتاء البراري
جمال وسحر الزابوتيك يأسرني
مثلما أسرت خيل كورتيز عيون الأزتيك
آه من هذه الصفارات الحادة
كأنني في الشورچة
او انني قريب من جامع السنوسية.

واهاكا-المكسيك 2020


3- قهوة إسبرسو في “سان هوزيه دل پاسيفيكو“

11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج
11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج

أحمل أثقالا لا أستطيع عليها
لذا جئت إليك منفياً وأحمل “سبر” الأولين
من أرض أسيرة ومقيدة في ماجن قديم
هل تقبل بأن أضع أثقالي هنا؟
أطلب الإذن منك أن أصلي لأهلها الحيارى
وأدعوك أن تمطرهم السكينة
وتنفخ الهواء البارد على صحرائهم التنور.

أكلنا البطاطا
ولم نحتفي بزهرتها الجميلة
نحن هكذا لا نحتفي إلا بالأكل
أقدم إليك باقة من زهور البطاطا
هدية، أتمنى أن تتقبلها
أم أنك تريد دولارات أمريكية؟
إسمعني:
بسخرية فاضحة
طردني وطني وطردتني حبيبتي
في نفس العام
كانت صدمتي هيروشيمية
وكان ردي في محله
بدأت في البحث عن وطن بديل
وحبيبة جديدة
واكتشفت أن الوطن إنسان وليس تراب.
إنصت لي:
أعباء الله كثيرة
وتشمل أعباء الوجود
وأعباء الحياة
وأعباء الانسان

تيمنا بالهمزة، وإقصاء للدال البغيضة،
ادركت متأخرا أنني عبء عليه
اسمي عبء الله.

مكسيكو سيتي 2020


الشاعر الليبي سالم محمد

الشاعر سالم محمد

ولدت في غريان-ليبيا ١٩٥٦ وتعلمت القراءة والكتابة في زاوية بلخير ثم التحقت بمدارس غريان وتخرجت بإجازة من كلية الهندسة بجامعة بغداد.
متحصل ايضا على الإجازة العليا في العلوم الهندسية من جامعة سالفورد بمانشستر وجامعة ناپيير بادنبره كما تلقيت تعليما وتدريبا في الرياضيات واللغويات وفلسفة العلوم الطبيعية في جامعتي يورك وتورونتو في كندا. أكتب العلوم بالإنجليزية ومهتم بالشعر العربي والانجلوفوني واللغويات والخط والسماع والصوتيات.
متزوج ولي بنتين وأسكن في كالغاري التي تقع في مقاطعة البرتا بكندا.

مقالات ذات علاقة

أن تقذف لهم كلّك

مفتاح العلواني

أشياء من كبد المساء

صابر الفيتوري

ظَلّليني

عمر عبدالدائم

اترك تعليق