شعر

أملاح ميتـة

الأدباء الكبار يكتبون أي شئ

يسّودون القلوب بمزيد من اليراع

الدقات تغسل القلب

والأدباء الكبار يضيفون اليراع

تحت قلب الإنسان نار

الأدباء الكبار يعتقدون أنّ القلوب قدور

لا أدرى هل يخافون على القلوب أم على القدور

هم لايخافون على يراعهم المصطدم بالغطاء

يراعهم مندلق بالمجان المجلوب

يراعهم سبخة يموت فيها الملح

الشعراء الكبار يكتبون أي شىء

و الجرائد لا تهتم بنصوصهم

فقط بألقابهم المروّنة باليراع

تضخّمها حتى تخالها غولات متـقعّرة

تهرب بجلد بصيرتك إلى أين لا تطال

تصرخ بملئك : هذا اللطخ ليس أبى

ولا اخى ..ولاصديقى ..ولا ابوحيّان التوحيدى

هذا اللطخ  كبير .. كبير .. كبير ..

كبير كفيل ..

لكن لا خرطوم له .

مقالات ذات علاقة

ظل

فيروز العوكلي

عابري النسيان

خلود الفلاح

أين ذهبت الأرواح القديمة

سميرة البوزيدي

اترك تعليق