متابعات

أمسية شعرية وفنية في رحاب قصر الخلد

الطيوب

تظهر في الصورة الشاعرة الدكتورة “غادة البشتي” أثناء تقديمها للأمسية بصحبة عازف البيانو الدكتور “الصيد منصور”

احتضن قصر الخلد بمدينة طرابلس مساء يوم الإثنين 23 أغسطس 2021م أمسية شعرية وفنية أثثتها نخبة من الشعراء بتنظيم من وزارة الثقافة والتنمية المعرفية وسط لفيف من الكتاب والأدباء والمهتمين بالشأن الثقافي، وأدارت وقدمت الأمسية الشاعرتين “سميرة البوزيدي” والدكتورة “غادة البشتي“، وذلك بمشاركة الشعراء : “رامز النويصري“، “يونس الفنادي“، “أحمد الفاخري“، “محمد الدنقلي“، “أكرم اليسير“، “سالمة المدني“، “عبد الحفيظ العابد“، “أسامة الناجح“، “محمد عبد الله“، “يوسف إبراهيم“، “حليمة الصادق” صاحبها عازفيّ البيانو الدكتورة”عائشة الفرجاني” والدكتور “الصيد منصور” اللذان أضفيا بعزفهما لعدد من المقطوعات الشرقية والعالمية جوا من الزخم الجمالي على المكان .

وقد ألقى الشعراء مجموعة مختارة من أبرز نصوصهم الشعرية والإبداعية التي تفاوتت ما بين الحس الوطني وشبح الحروب ومطاردتها للوجود الإنساني والبوح المسكون بالوجع والمناجاة العاطفية ففي طيّات كل قصيدة يقيم الحب أوتاد عرينه، لنقرأ بأن كل شاعر دفع بيقين لواعج إحساسه وهمومه طارحا رؤيته لكل ما يدور حوله بمزج احتقن بالهدوء تارة وبايقاع الصخب تارة أخرى ليتفاعل معها الحضور.

عقب ذلك انطلقت الفقرة الثانية من الأمسية التي تجيء في إطار اليوم الختامي من فعاليات مهرجان طرابلس الوطني للمالوف والموشحات الدينية أحيتها فرقة الخمس للمالوف والموشحات والموسيقى العربية وفرقة الفجر الجديد من مدينة سبها، حيث شدت الفرقتان بأعذب الكلم وأرق الألحان المستوحاة من الموروث الأندلسي العريق.

مقالات ذات علاقة

انطلاق ورشة عمل حول المحافظة على الموروث الثقافي في غدامس

المشرف العام

الليبي للدراسات الثقافية وحلقة نقاش حول الموسيقى وتنويعاتها المحلية

مهند سليمان

الثورة الليبية بعيون عربية

المشرف العام

اترك تعليق