من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
شعر

أمباتيا

من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.

مثلك ليس بحاجة للقراءة
أنت فقط تحتاجين لمرايا حقيقية لتدوّني حكمة ابتسامتك المقدسة
فتتهاطل معلقة أسطورية
وأنا فقط أحتاج لالتقاط صوتك الباسم لأُلهم رذاذاً من وحي البينات
حين تكشفين عن هذياني
في معمل استنطاقي الشعري
بإمكانك أن تهبي القرائح الكثير عبر وعائي المقفر
والفقير لإلهامك
حيث لاشبيه لك في القداسة
أنت لم تنلِ بعد حظوتك وشرعيتك
من التاج
لأنك تاريخ زاهد في التوثيق
يمكن لأناملك أن تحيل الرمح إلى مزامير من قصيد
وأنا يكفني شروقك لبرهة
لأتفتح
وأزهر
وأفوح
وأثمر
كأنك لغة من أسرار المجرات وفرائد الغيب
ونصوص نافرة عن الجاذبية والفيزياء
وآلهة فالتة من العبادة
ورحمة تليق بكمال الخالق
وطيف يُكبَّر ويُؤدّن لمواقيت مناجاته
ووجهٌ تُولَّىَ القوافي لمديحه
وغفوةٌ تُحرس بمناسك الأحاسيس
أنت سلطان مطلق من النفوذ
الباسط السيطرة
والمُلك
أنت عرش يدير ظهره عن تصوّف
بيعتي
وولائي
أنت كصلاة استخارة
وفيض رجاء
وخلوة شعر
منيع

____________________________
* فن الاستغراق الايجابي
مصطلح فلسفي للفيسلوف الالماني تيودور لبيس
12 حزيران 2019م

مقالات ذات علاقة

مجرد إنسان

محمد عبدالله

أنا الهراوة العظيمة على اقفيتكم

جمعة الموفق

قُورِيَنا الرَّحِيل

غادة البشتي

اترك تعليق