من أعمال الفنان محمد الشريف.
طيوب الفيسبوك

ألوان العبودية

من أعمال الفنان محمد الشريف.

في حقيقة الأمر، نحن لا ننوي جديًا التحرر فمتى ما داهمنا اليأس تذمرنا “ولو توخينا التدبر لخلصنا إلى أن اليأس مواجهة لأكذوبة الأمل” وحين ننفرد بذواتنا وننأى عن الجماعة، نندب حظنا ونطالب بحصتنا في الآخر، الآخر الذي نظهر رفضنا له بملء حنجرتنا ونضعه مرادفًا للجحيم!

تتنوع ألوان العبودية ومصادرها والامتثال للحاجة واحد وهي التي تدحض تطلعاتنا نحو الحرية .

مقالات ذات علاقة

تغـيير جو

عطية الأوجلي

الجمال نوعين

المشرف العام

بين الحزن الحضاري والهم المسكوني

شكري الميدي أجي

اترك تعليق