http://alwatanlibya.com/assets/images/25755_2_1356298450.jpg
شعر

ألقوا السّلاح وعمّروا الأوطانَا

قصيدة د.عبد الحكيم احمد بوزيان

http://alwatanlibya.com/assets/images/25755_2_1356298450.jpg

أَلْقُوا السِّلاحَ وعمّروا الأوْطَانَا * وَدَعُوا الْخِلاَفَ وَشَيِّدُوا الْبُنْيَانَا

وَدعُوا أَسَامِيَ مزَّقتْ أوْصَالَنَا * شِيَعاً تُحِيكُ الإفكَ والْعُــــدْوَانَا

تَعِدُ الفَلاحَ لأهْلِهَا وتَسُوقُـهُم * نَحْوَالهلاكِ وتُوقِدُ النّيـــــــرانَا

لاَيَرْتَضِي التَّخْريبَ فِي أَوْطَانِهِ * إلاَّ الخَؤُونَ الجَاهلَ الفَتَّـــــــانَا

مَا الظُّلْمُ يَوْمًا إنْ تجاسرَ بينَنَا * إلا وَأَفْنَى الْحَرْثَ وَالإنْسَانَـــــا

ذَكِّرْ لَعَلَّ الذّكْرَ يُوقِظُ أَنْفُــــساً * بَاعَتْ بِكُلِّ بَخِيسَةٍ أَوْطَـــــــانَا

وَاتْرُكْ هَوَى مُتَحَزِّبٍ مُتَعَصِّـبٍ * أَعْمَى يَقُودُ وَرَاءَهُ الْعُمْيَـــــانَا

يَهْذِي بِتَكْفِيرِ الْمُخَالِفِ ـ وَيْحَـهُ ـ * وَعَلَى المُوَافِقِ يَنْثُرُ الْغُفْــــرَانَا

هذِيهيَ الأَحْزَابُ مَزَّقَتِ الأُلَى * كَانُوا بِدِينِ مُحَمَّدٍ إخْوَانـــــا

كَانُوا عَلَى التَّوْحِيدِ لَيْسَ يَمِيزُهُمْ * إسْمٌ سِوَى إسْلاَمِهِمْ عُنْوَانَـــــا

شِيَعٌ وَأحْزَابٌ تَخَطَّفَهَا الْهَـــوَى * زَادَتْ عَلَى أَلَمِ الْجِرَاحِ أَسَانَـــا

اللهُ لاَ يرضى لكُم أَن تهْتِكُــــوا * أعْرَاضَكُم، َوَتُهَدِّمُوا البُنْيــَـــانَا

اللهُ لا يَرْضَى لَكُمْ أَنْ تُفْسِـــدُوا * أَوْطَانَكُم وتُرَوّعُوا الإنســـــانَا

اللهُ لا يرْضَى لَكُمْ أَنْ تَنْسِبُـــــوا * لِلدِّينِ أوهَاماً تَفِيءُ حِـــــــــزَانَا

اللهُ يكرهُ مَنْ يُسيءُ لِدِينـــــِـــهِ * قوْلاً وَفِعْلاً كَائناً مَنْ كَانَــــــــا

اللهُ أكبرُ جَلَّ في عليائـــــــــه * يَزَعُ الظَّلُومَ وَيُبْغِضُ الْكُفْــرَانَا

بَلَدِي بِلاَدُ الْخَيْرِ حَانَ قِطَافُـهَا * لِلسِّلْم تَمْضِي نحوَهُ رُكبَــــــانَا

بَلَدِي بَلاَدُ الْخَيْرِ حَانَ لِقَاؤُهَــا * تَئدُ الفِراقِ وتَنبذُ الهُجْـــرانَا

لاتَزْرَعِ الأشواكَ بلْ فازْرعْ لَنَا * وَرْداً يَفُوحُ بِعِطْرِهِ رَيْحَـــــانَا

أَلْقِ السِّلاحَ وَدَعْهُ وَاسْتَبْدِلْ بـِـهِ * قَلَماً يُجِيدُ الرَّسْمَ والْعُنــْــــوَانَا

أَلْقِ السِّلاحَ وَدَعْهُ وَاسْتَبْدِلْ بِهِ * شَرْعاً يُقِيمُ الْعَدْلَ وَالإحْسَـانَا

أَلْقِ السِّلاحَ وَدَعْهُ وَاسْتَبْدِلْ بِهِ * عَقْلاً سَلِيماً يَعْمُرُ الأوْطَـــانَا

أَلْقِ السِّلاحَ وَدَعْهُ وَاسْتَبْدِلْ بِهِ * صَوْتاً شَجِيًّا يُطْرِبُ الآذَانَـــا

قَدْ آنَ لِلْوَطَنِ المُكَلَّمِ بُـــــــرْؤُهُ * لِيوَدِّعَ الآلاَمَ وَالأَحــــْـــــزَانَا

أُهْدِيكِ يَا بَلَدِي عَبِيرَ مَشَاعِرِي * شِعْراً يَفِيضُ مَحَبَّةً وَحَنَانَـــــاً

حَـــيَّ الإلَهُ سَوَاعِداً قامَتْ بهَا * للصُّلْحِ آمَالٌ تُزِيلُ شَجَــــــانَا

مقالات ذات علاقة

أحتاج للجنون…

جمعة عبدالعليم

تــألُّـق

عمر عبدالدائم

ليلة القدر

مفتاح العماري

اترك تعليق