شعر

أكبر خيبات العالم

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد


في هذا الصباح أعلن
لقد كنت أكبر خيبات هذا العالم
علق علي الكثير من الآمال
مع أنني لست مشجبا ولا مسمارا مثبتا في الباب
وحملني أحلامه
ولست كالحمير الودودة ذات العزم والتروي
أعجبته وتأمل بي فقط
لأنني كنت صموتا
مثل الأسرار التي تختبيء في حامية الركبة
وفي المسافة بين شهقات الفراخ في العش وأمل الشبع
وأمامكم أعلنها في وجه هذا العالم
لقد كنت أنت أيضا أكبر خيباتي
أيها المتباهي

مقالات ذات علاقة

أنطفأت

المشرف العام

يا زُرقة البوح الجميل

عبدالدائم اكواص

مـكانٌ أجـمل!

عبدالوهاب قرينقو

اترك تعليق