طيوب النص

أقفاص العصافير … وحكاياتها!!!

عصافير


(1) …
يا لها من ليلة ….
عربدت فيها الرياح ..
وكادت الاشجار أن تفارق جذورها ……
هكذا احس أهل البيت …
فاحتموا بالأغطية واندسوا تحتها ….
يا لها من ليلة .
الكل مشغولا بشأنه .. إلا هو …
كان الصبي مشغولا بأمرها ….
يسأل …
ما الذي يجري هناك في اقفاص العصافير ؟ ….
فكر طويلا ..
لا بد انها تعيش اضطراب وخوف …
فكر في ان يذهب ليطمئن …
غير ان زمجرة الرياح ردعته …
فاندس في سريره … وما لبث ان نام.

(2) …
في الصباح…
سكنت الرياح…
استيقظ الجمع ..
فقاموا يتفقدون بيتهم …
فيما ذهب الصغير مسرعا الى الشرفة ….
ولدهشته ….
كانت ابواب الاقفاص مشرعة …..
طافت عيناه في ذهول الاقفاص الثلاث …
الأول ….
هربت طيوره كلها ….
الثاني ….
فر طائر وبقى أخر ….
كان سميناً…
بدا سعيدا وهو يلتقط الحب بنهم وشغف…..
ثالث الاقفاص ….
لم يفر أحد …
كانت عصافيره تبدو منهكة … متعبة …. لا مبالية ….
تقاتلت طيلة الليل …
كل منها يريد ان يسبق الآخرين في الخروج …
فلم يخرج أحد.

(3)
الحرية لحظة ..
من يتوق لها سيغتنمها….
من لا تهمه لن يراها …
ومن تستهويه الصراعات سيُضيعها …
ترحل اللحظة …
وتبقى …
الاقفاص تحكي قصص عصافيرها.

مقالات ذات علاقة

طابور ثقافي

المشرف العام

القمر بلون وردة

منى الدوكالي

أبنوس

المشرف العام

اترك تعليق