طيوب عربية

أفول

هاشم عباس الرفاعي – العراق

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد

ما أفلت
وما انا بأفل
والأفول للنجمات مهجع
بعد الأفول.. يزدادوا لمعانا
ومن يعتقد. اني أفلت
كيف يأفل من كان العشق
دربا له …
والصدق. ديانته
وأن اصابه.. ضعفا
فالتجلي له مرجعا
كيف يأفل من كانت
غفا …عشيقته
ودجلة الخير مأواه
ونخلات دجلة
لعشتار جدائل …
ما أفلت …
لكن اتعابكم..
هي للحيل …هدت
وانتم يا ابناء نعمة
والعرفان دربه عشق
درب حياة
الصدق ديانتها
…كيف يأفل من كان قبر امه
في تراب سومر ..يحفظ
من قال لك الياسمين
يأفل وسقياه من
ماء بردى…
وهل عرفت عاشقا
يسقي … ظمآه من الفراتين ..
…..يأفل…
لأفلت الاهرامات.. وجف نيلها
وانا من سقيت.. من هذه المياه
وعرفت النخيل.. والياسمين ..
فلا أفول يأخذني …
وعشقي لغفا …
هو ما لا بعرفه
الا من تدين بالصدق
وأتخذ العشق دربا …

شاطئ دجلة: 22-6-2020

مقالات ذات علاقة

أَحُـــلُــــمِــــي مُــــعَــــوَّقٌ!

المشرف العام

السّياقُ الحِسّيّ في (أعَلَى صَهْوَةِ القلبِ) للشاعرة آمال عوّاد رضوان

المشرف العام

مقدمةٌ جديدةٌ لابن خلدون

المشرف العام

اترك تعليق