طيوب عربية

أشدد

هاشم عباس الرفاعي – العراق

من أعمال التشكيلي الليبي أسامة النعاس


اشدد قواك وتحدى الوجع
فالعمر مؤشر حياتك
وعلى سنيه تتعكز
ان خارت قواك واستكانت
ونسيت ان الحب ..
من فروض قد تحديت بها
كل عذابهم وعذاباتهم
والتعذيب والمعذب ….بضم الميم ..
انت يا فخر . والفخر بك
يفتخر ..
هو حبك للعراق …
والياسمين
وساعات السهر
بين خليل ..وحربي
وابا الشام وكل شهم.
هن بنات الياسمين
جميلات الحياة ..واللاوطان
دربهن ..يشدك
بين الجوري ..والياسمين
وساحة الطيران ..والجوري .
وجدارية فايق حسن
والحمامات ….ساحات
ساحات شهادة ..عطرت
برائحة ريشتك ..
يا ابن لعيبي فيصل
وانا ان اردت الاستجارة .
فبلد الياسمين لي مثابة
والكأس مع حربي وخليل .
والجميلة يارا ..لنا تقدم .
في هكذا مكان يعلو يصوت
وفيه الغناء …جميل ما يسجل.
اه انا …كم اخذ العمر مني
ولازلت بجميلها متمسك
وجميلاتها لي موئل
اه غفا.. لا تستلمي
ان الضعف هو درب مهلك
غفا.. عرفتك متحدية
انهضي.. واجعلينا
لما نكتب . تقراء .
هو الحب ..حرفين
لا يعلوا عليهم من ادعى العلو
انهضي غفا…انا في طريقي
لبلاد الياسمين وازهارها
لي متكئ…


مساء الاحد: 27-9-2020

مقالات ذات علاقة

مرايا نثرية 2

المشرف العام

“تاء التأنيث الساخنة” الزمن بوصفه حكاية

المشرف العام

صدور كتاب “حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان”

المشرف العام

اترك تعليق