طيوب البراح

أسرق لأقرأ، لا لأبيع

مهجة الأصفر

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

سماء حمراء
كتنين ينفث النيران
صرخات ووجوه بائسة
قطار محطم
وأنين يقطع نياط القلب
ندم
وذعر ويدان دامية
فتاة تحمل عزيزا بيدين متصلبتين
قصف وقنابل
هذه المانيا النازية
دموع خشبية
وقبل وداع
وبكاء
وكتب استحال لونها إلي البرتقالي
وخسارة فادحه
يهودي يسير بسلاسل حديدية
نهاية المانيا قد اقتربت حتما
حتي الدباديب المحشوة بالوبر باتت صامتة
ليزل التي لطالما حلمت بقبله من أعز صديق لازمها
أتعلمون انها ماتت؟ سوف تتعجبون كيف لروح حية أن تفارق الحياة
بل هذا ممكن أن يموت المرء من الداخل وليس دائما من القنابل
هناك عدة طرق
إليكم بعضها
موت الصدمة
موت الثقة
وموت الانسانية
فلنفكر في الموت العشوائي
في الموت المظلم
كالذي ينام في سبات عميق
بدون رجعة
راهبات متضرعة
أجراس الأنذار تدق بعصبية
ورجل ثلج يذوب
وصبي يجتاز المتسابقين كجيسي اونيز الرياضي
شقيق ليزل الذي توفي يبلغ من العمر ست سنوات
سعال حاد
هدوء مطبق
قلبا زلقا
حارا
حزين
صمت أخرق
ثلوج ترجم الأرض
نواح
جسد صغير شفاه مرتجفة
وشموع منطفأة وابتسامة شفتين ذات أسنان حادة
صبي ذو جسد ثقيل
زوج من حراس القطار
حفارو قبور
أخطاء وخطايا لا تنتهي
وأرواح مخلدة
طقس شديد البرودة كاد أن يتلف أذن تومي مولر
ركبتان هزيلتان منغرستان في الأرض
هانز هوبرمان مدخن لكنه عازف يسعي الي إسعاد إبنته الوحيدة
حانات
مولشينغ
روزا هوبرمان واسلوبها الفض الذي يدل علي الحب
ملاعق خشبية
رجل هزيل
شعره اشيب
يرتدي معطفا رمادي اللون كغيوم شتوتغارت
ترانيم رايدتزكي العسكرية
شتائم معتادة
خطوات كبيرة متهالكة
ظهر منحنٍ
تقمص القسوة
مطاردة
شغب
هيا يا ليزل اسرعي بقيت مسافة قليلة فقط
أفكار رودي التي لم تتحقق
مراهنة علي قبلة
الخصمان يستعدان
غطى نفسه بطلاء كي يصبح أسمر كجيسي اوينز
أجل إنه رودي البطل
سارق البسكويت ومنقذ سارقة الكتب
ظلمة سماء
أكبر انتصار
صمت
سلاح يشق سواد الليل
معلنا الانطلاق
رجل متبلد متخشب اليدين
صوت حاد
جسد طويل ثقيل مثل شجرة البلوط
دار حوار بين رودي ووالده لماذا تريد أن تصبح أسود اللون أنت جميل ألست تملك عينين زارقاوين كالياقوت وشعر أشقر ليموني
لا أريد أن اصبح مثل بشرة جيسي اوينز
يلهث منحنيا
نقاط سياسية متناقضة
النقطة الأولي اليكس شتاينر عضو في الحزب
لكنه لا يكره اليهود
النقطه الثانية رغم ذلك يستولى علي
شعور غريب
كاثلوكيا غاضب
لحضات حاسمة
حقيقة لا تنسي اظهر 90% من الألمان دعما كبيرا لادولف هتلر
شمبانيا
صرامة
ليال مضت سعيدة
ظلام
عينان مفتوحتان
رائحه صداقة حميمية تربط رودي وليزل
شارد الذهن
أيام جيدة
افكار سوداوية
بدات الحرب العالمية 2
يوم بارد
اندلعت حرب
الاكورديون
عانقت رودي وتخيلت مشهد بيضاء الثلج عندما تستيقظ الاميرة من الموت بسبب قبلة
مخبآ جيد
مدفأة
آلام
طلاء
وإحباط
فقدان أمل
رسومات دائرية
كتب مسروقة خلسة
ملاكم يهودي خارت قواه
معاداة سامية
طفلة متحدية
طائر وقواق أحمر
رماد مشتعل
فتاة جميلة نحيلة متيبسة من شده البرد
خزانه قديمة
شتايم روزا هوبرمان يالهم من خنازير إنهم قمامة نتنة
ليزل المذعورة
نجوم تتلألأ
مناطق فقيرة
اقتصاد المانيا
توسل رودي إلي ليزل هل لي بقبلة
كرة قذرة فوق الثلج
وجه ينتفض
مجنون يعدو ملطخ بطلاء أسود
أم ليزل تنادي
إياك أن تنسي ياليزل يحيا هتلر
نجوم صفراء
وعينان فقدتا الأمل
سجائر ممتعة
سعادة غامرة
مسكين رودي تهشم فمه ولم تقبله بعد
رودي أحب فتاة تدعي ليزل كثيرا
كتابان في عيد الميلاد
هدية
هدية ليزل بزة عسكرية
راهبة شديدة الغضب
مصاص محلي
ونقود علي الأرض
رئيس العصابة الذي قد سافر في نهاية المطاف بلا عودة
وماكس الذي تم اعتقاله
أضواء ورديهةمنعكسة في متجر اليكس شتاينر
غبار وهدوء قد جثم على المكان
لا يوجد سوى ليزل ورودي
وحصلت ليزل علي كتب من سجائر هوبرمان
إنها الحرب نعم إنها الحرب التي تجعل الأمور معقدة
ابتسامة ارتسمت
رسالة
كتب رودي رسالة الي ليزل
رسالة ميتة
موسيقى ظلام وضوء
وجثث متحللة
كوابيس
يأس عظيم
فتاه تنتظر لمدة طويلة
انتهت الحرب العالمية الثانية بالفعل
مكتب الحزب النازي
ليزل التي كانت لطالما متماسكة وقوية خارت قواها وصارت تركض نحو أعز أصدقائها تصرخ بأعلي صوت يأتي الجندي و بشفقة يخبرها بالحقيقة:
لا يوجد أمل ياصغيرتي
لا تقلقي أنت في صدمة .. لقد اخترق الرصاص رئتيه
هانز جونيور ذهب إلي الحرب ولم يعد حيا
دهّان المنازل اليهودية
محب المنازل اليهودية
إنه هوبرمان
هانز جونيور نعت أبيه بالجبان لأنه رفض الانضمام إلى الجيش
وعندما التحق بالحزب لم يكن محل ثقة
لم يسلموه سلاحا وشغلوه في دفن الجثث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخصيات الموجودة في النص من شخصيات رواية سارقة الكتب للروائي الاسترالي ماركوس زوساك

مقالات ذات علاقة

خُلقت لأواسيني

المشرف العام

لا تردني خائب

المشرف العام

غُضونٌ

المشرف العام

اترك تعليق