طيوب البراح

أسرة جديدة

آية المجبري

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي


قيد إنشاء أسرة بسيطة أنا وزوجي وطفل. أتمنّى أن تكون فتاة، وزوجي يريد طفلاً يشبهني فقط، يا جمال حبه. عند ولادتها سأهمس في أذنها: مرحبًا بكِ يا جميلة انتظاري..

سأجعلهم يجهزونها بكل قطعة نقشت صورتها في خيالي وهي داخل أحشائي. عند خروجي من المستشفى سأعتني بنفسي لصحتها وأفعل ما يقول الطبيب لي، وعندما تنام سأغني لها (دودج حب الرمان.. دودج سكر ودهان)، إلى أن تغفو وأتأمل عينيها المغلقتين الجميلتين شاكرةً الله على الخلقة التامة.

سأعلمها كيف تعتمد على نفسها، كيف تمنح فرصة للحياة بالتغلب على مخاوفها، كيف تصنع مستقبلها لأجلها ومتى تهزم ذاتها وتكافئُ رغباتها. لا تقيدي نفسك لرغبة الغير يا فتاتي الجميلة، ولا تجعلي أحدًا يهزم ما تسعين إليه، ثابري واجتهدي، تميزي بعقلك النيّر ولا تفيضي بمشاعرك في غير وقتها، اختاري من يشاركك بلطف، من يتفهم ما تركضين لأجله، اختاري من لديه قلب وتنقصيهِ أنتِ، لا من تنقصه رغباته، صادقي من يتمنون لكِ الخير لا من يحملون بغيظةً في قلوبهم، كوني حذرة من النفوس السيئة وإذا دخلوا حياتك سأدعو الله أن يبعدهم عنكِ يا ملاكي.

لا تبتعدي عن خالقك، التزمي نفسك تيقني حدودكِ في كل شيء، عيشي بسلام داخلي وتصالح نفسي لأجلك.

غدًا قبل نومك سأروي لكِ قصة كفاح، لعلها تكون خطوات عبرة في حياتك، وبعد غد سأعرفك عن أول لقاء مع والدك، وفي الأيام المقبلة ذكريني بأن أخبرك لماذا اخترتُ لكِ اسم “غزل”..

الآن لديّ موعدٌ مع الطبيب يا ابنتي، انتظريني مع جدتك ساعات وسأعود.

ابنتي أنا عدت، الطبيب قال لي: “لديكِ عقمٌ دائم، لن تكوني أماً”..

مقالات ذات علاقة

حب على أرض أويا

المشرف العام

ناطحة الخيال

المشرف العام

وطنى …تنهشه الذئاب

المشرف العام

اترك تعليق