من أعمال التشكيلية فتحية الجروشي
شعر

أزهار الليل

وتمنيت كثيراً

أن أراك

نجمة يسطع في قنديلك الأخضر حب

ومواويل مضيئة

وتمنيت كثيراً عندما دفـَّأت في قلبي يديك

لو تصير الكلمة

دمعة في غمرة الشوق إليك

وطني …

يا رجفة الموال في ليل القرى

يا حبيبي الأسود العينين لو أن الثرى

أحرفاً كنت القصيدة

وأنا غنيتك الأحلام أبكيك فأبكي

وردة تنمو على الأهداب في الليل الحزين

ثم تذوي بين أيدي التافهين

وطني يا وطني

يا صليبي قبل أن أخلق حرفاً في قصيدة

بيننا ظلت قوافيك العنيدة

والشعارات البعيدة

وأنا أركض خلف الفجر من سجن لسجن

لأرى عينيك في كل شفق

مرة أهرب من وجهي ، وألفاً أحترق

خلفي البحر ، وقدامي جحيم ، والطرق

صادرتها المحكمة

أُممت في أول الليل ،وبيعت في الصباح

ما الذي أملكه يا قمري

كادح أقتل باسم الكادحين ،

حينما أبكيك أن غنيت أبكي

لوعة الحزن الذي ينبتنا

عوسجاً في وجنة الشمس وذلاً وخطايا

نحن ما مددنا قاماتنا

أبداً في وجه ريح ..

مقالات ذات علاقة

45 ليل في بنغازي

منيرة نصيب

صلّى عليك الجمع في عليائك

ميلاد عمر المزوغي

مرثية النفط

عمر الكدي

اترك تعليق