من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه
شعر

أريدُ وطناً صالحاً للحب دون سبب .!

من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه

أريد وطناً صالحاً للحبِ

دون سبب ..

أريد وطناً,

فارغاً

كقنينة نبيذ,

لا توقفني فيه

شدة الازدحام،

وإشارات المرور

من الانحدار

والاصطدام

بتهورٍ ..

لا تمنعني فيه

السيقان الوحيدة

لأشجار النخيل الصابرات

من الصعود

دون أرجل

نحو السماء

وطناً ساحراً

كعينيك,

والشمس تشرق

وترتمي بأحضانهما,

لا توخز نظرات سكانه

قلبي ..

ولا تجبرني أيديهم

الطويلة كأفاعي

على البقاء

أريد وطناً معتماً,

فارغاً,

كصدرك الآن

أٌدخن فيه

حشائش روحي

بشراهة ..

أُجرّد فيه

ضحكتي من

ثيابها الداخلية,

دون سبب أيضًا!

ضحكتي النافرة

كحلمتيّ ثدييّ

المنتصبتين خلف

جبل غيابك الطويل,

على رؤوس أصابعها

كمسمار في جدار

أريد وطناً هشاً

كفمك

بلا ضوضاء

بلا صدى

بلا لعاب يسيل منه,

كلما نادى

في آخر الليل

اسمي

وطناً صغيراً,

كقضمة حلوى ,

ككفك المرتبك

بلا ساعة تطوق رسغه,

وطناً يكفي

لأحشر أنفي

وأذوب فيه كقطعة ثلج

في كأس فارغة .

أريد وطناً صالحاً

للنوم!

مقالات ذات علاقة

أراك تخبزين الحلم

فرج أبوشينة

أكره عاديتك

مهند شريفة

المحطة ! طرابلس ذات العماد

لطفي عبداللطيف

اترك تعليق