القاص والكاتب رمضان بوخيط
شخصيات

أربعون القاص والكاتب رمضان بوخيط

الطيوب


في أربعين القاص والكاتب الراحل “رمضان بوخيط”، بعض مما قيل في حقه..

القاص رمضان بوخيط
القاص رمضان بوخيط (الصورة عن صفحة الأستاذ سالم قنيبر)

الكاتب صالح السنوسي

وداعا يها المهموم بهموم الوطن وقضايا الابداع والعاشق لمدينته بنغازى والتى اتحفها بأحدى مجموعاته القصصية الرائعة “حكايات الامس القريب“…
لقد زرته آخر مرة في بيته وعهدى به حكاء وجلسته لا تمل، ولكننى أحسست أن ذاكرته القوية لم تعد تطاوعه وكانت شاشة التليفزيون مفتوحة دون توقف فقلت له مماحكا ومسريا عنه: هاهو التليفزيون يروى لك بعد أن كنت راويا فنظر إلى باسما وهو يودعنى ومعلقا في الوقت نفسه “صور تمشي وتجي“!!
وداعا ايها القومى والليبي والبنغازى العنيد…

سالم قنيبر

وداعا أخي رمضان.. وداعا أخي رمضان.. وداع فراق دنيوي لا لقاء معه.. وداع الأصالة البنغازية بكل رقي معالمها وقد كانت متمثلة عندك.. وداع مكارم الأخلاق ونقاءها.. ولك ندعوا بالمغفرة والرحمة.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

سالم قنيبر (يمين الصورة) وفي الوسط القاص الراحل رمضان بوخيط.
سالم قنيبر (يمين الصورة) وفي الوسط القاص الراحل رمضان بوخيط (الصورة عن صفحة سالم قنيبر)

شكري السنكي

لم يكن رمضان عبدالله بوخيط (1935م – 14 سبتمبر 2019م) مِن مثقفين السّلطة أو مِن الكتَّاب الّذِين يقومون بتوظيف قلمهم لتسويق وتبرير اختيارات الحاكم وسياساته أو مَا يُعرف بـ«مثقفي السّلطان» أو «المُثقف المدّاح»، إنّما كان يصطف بجانب أبناء شعبه ويتبنى قضاياهم العادلة فِي العيش الكريم والحيَاة الحرَّة المزدهرة البعيدة كل البعد عَن مصادرة الحريّات وتكميم الأفواه، ولذا تعرض للاعتقال في عهد معمّر القذّافي وقضى فِي السجن فترة طويلة من الوقت خلال ثمانينيات القرن الماضي.
وقف مع ثورة السّابع عشر من فبراير ودعمها بكلِّ مَا أستأمنه الله عنده، وكانت له مواقف مبكرة بعد الثورة، من بعض التجاوزات، كالتصريح الصّحفي الّذِي أدَّلى به لـ«وكالة تواصل الإخبارية» فِي 23 يناير 2012م، بعْد تعيين المُستشار مُصطفى عبدالجليل أو المجلس الوطنيّ الانتقالي لسفير فِي دولة أوربيّة، السفير الّذِي راه غير جدير بالمنصب ولا يمكن مكافآته بمنصب دبلوماسي رفيـع وهُو صاحب سجل حافل بالانتهاكات والخروقات، وقال فِي تصريحـه: «أن هذا الشخص كان عضواً مِن أعضاء اللّجان الثوريّة الإقصائية المجرمة، وقد كلّفه المجلس الانتقالي سفيراً عقب انشقاقه فِي بداية الثورة عَن نظام القذّافي.. وهذا الشخص كان مِن بين الأشخاص الّذِين قاموا بتعذيبي أنا ورفاقي من المُثقفين الوطنيين فِي فترة اعتقالنا خلال ثمانينيات القرن الماضي».
أخيراً، كان فقيدنا صاحب قلم مميز، ومُثقفاً بدرجة مُناضل، وعاشقاً لمدينته بّنْغازى، ومهموماً بهموم الوطن وقضايا الثقافـة والإبداع. نسأل الله العلي العظيم أن يتغمده بواسع رحمته ويجعل قبره روضة مِن رياض الجنّة ويلهم أهله وأولاده الصبر والسّلوان أنه سميع مجيــب.

الأستاذ مصطفى فنوش

رحل فارس الكلمة وعاشق الوطن.. رحل عن عالمنا فارس الكلمة المعبرة والمواقف الرائعة الأديب والقاص رمضان عبدالله بوخيط.. حياته كانت حلقة في سلسلة من اصابع الزمن مكونه سيرة عطرة وتاريخ مشرف.. غرس عشق الوطن في أعماق أبنائة فرحل قبلة أصغر أولاده الشهيد محمد رحمه الله.. هكذا الرجال يمنحون حياتهم بمواقفهم الشجاعة التى تتحدى الظلم والفساد والسجن مدافعا عن وطنه.

الأستاذ عبد القادر غوقه

قلبه الكبير لم يحتمل ما يحدث في بلاده التي أحبها وأحبته فرحل.. ترك أشباه الرجال يتصارعون على مصالحهم ووراءهم وطن يحترق.. ورحل إلى حيث العدل المطلق.. النعيم للصالحين والجحيم لإشباه الرجال…
رحل (عديلي) رمضان عبد الله بو خيط المثقف الكاتب الوطني المناضل الشريف. ترجل الفارس الشجاع الصادق وترك لأولاده ما يتركه الكبار سيرة عطره.. ومواقف بطولية شجاعة.. وروايات تتحدى الطغيان والفساد.. وسنوات سجن وعذاب لم تنل من كبريائه.. وأولاد لزموا غرزه فسبقه أصغرهم إلى الجنه مجاهدا مدافعا عن وطنه (الشهيد محمد). هكذا عيش الرجال.. وموت الرجال.. فلا قرت أعين أشباه الرجال.

مقالات ذات علاقة

كانَ حديثُهُ بطيئًا وعباراتُهُ مُنتَقاةً

المشرف العام

كل يوم شخصية ليبية مشرقة. (1) سليمان باشا الباروني

المشرف العام

أمازيغي المدينة القديمة

عزة المقهور

اترك تعليق