طيوب النص

أخيراً خرجت

زهرة سليمان أوشن

من أعمال التشكيلي الكيلاني عون


تألمت
تجلدت
صارعت
اختنقت

في الممرات الضيقة
تلاقت مع رفيقاتها
اكتظت بهن المساحات
زاد وجعها في غيابات الأزقة
وزحام الآلام
قررت أن تغادر.

ثمة سد يمنعها
قاومته بما تبقى لها من قوة
خرقته بحرقة الآه،،
ونزف التأوه.

اخيرا ،، خرجت
لا ،،بل تدفقت
وفي أثرها
سال السيل مدرارا .

مقالات ذات علاقة

لا يهم من يحكم!!!

رضا محمد جبران

عَــــنِ الشِّعْـــــــــرِ .. ( الجزء الخامس ـ الأخير )

جمعة الفاخري

فَلْتِرْ أَفْكَارَكَ حَالَ وُرُودِهَا وَقَبْلَ صُدُورِهَا

علي بوخريص

اترك تعليق