من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
طيوب البراح

أحيانا

محمد النائلي

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

احيانا

ﺃﻛﻮﻥ ﺣﺎﺯﻣﺎً ﻋﺎﺯﻣﺎً

ﻣﺘﺄﻛﺪﺍ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺷﺊ

ﻭﻛﻞ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﻋﻠﻰ ﺣﺮﻭﻓﻬﺎ

ﻭﺃﺳﺘﻮﻋﺐ ﺗﺸﻌﺒﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ

ﻭ ﺃﻣﺮ ﻭﺍﺛﻘﺎً ،،

ﻓﻲ ﻣﺘﺎﻫﺎﺕ ﻇﺮﻭﻓﻬﺎ

ﺛﺎﺑﺘﺎً ﻻ ﺭﻳﺐ ، ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺭﻳﺎﺣﻬﺎ

ﻭ ﻣﺮﺳﻼﺕ ﺣﺘﻮﻓﻬﺎ

ﺃﺳﻴﺮ ﺇﻥ ﺟﺎﺩﺕ ﺑﺨﻴﺮ

ﻭﺃﻻﻃﻔﻬﺎ ﺇﻥ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﻋﺰﻭﻓﻬﺎ

ﻭﺃﺣﻴﺎﻧﺎً

ﻳﺴﻮﻗﻨﻲ ﻭﻗﻊ ﺍﻟﺸﺪﺍﺋﺪ ﻓﻴﻬﺎ

ﻭﺃﺿﻴﻊ ﻣﻦ ﻃﻌﻢ ﻣﺮﺍﺭ ﻗﻄﻮﻓﻬﺎ

ﻭ ﺃﻋﻠﻖ ﻓﻲ ﻧﺴﺞ ﺷﺒﺎﻛﻬﺎ

ﻭ ﺃُﻛﺒﻞ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﻜﺎﺕ ﻛﻬﻮﻓﻬﺎ

ﺿﺮﻳﺮﺍً ﻭﺳﻂ ﺳﺎﺣﺎﺕ ﻭﻏﻰ

ﻻ ﺃﺳﻤﻊ ﺇﻻ ﺻﻠﻴﻞ ﺳﻴﻮﻓﻬﺎ

ﺃﻟﺘﻔﺖ ﻭﻻ ﺃﻣﺪ ﻳﻤﻴﻨﻲ ﺭﻳﺒﺔً

ﺇﻻ ﺩﻋﺎﺀﺍً ﺑﺄﻥ ﺗُﺰﺍﻝ ﺻﺮﻭﻓﻬﺎ

مقالات ذات علاقة

مراهقة مكبوتة

المشرف العام

سبع سنين فى سبع أيام

المشرف العام

الطفل العجلاتي..

المشرف العام

اترك تعليق