شعر

أحنُّ للعبةٍ

من أعمال التشكيلي الليبي محمد البرناوي.
من أعمال التشكيلي الليبي محمد البرناوي.


أحنُّ إليَّ لكنِّي ابتعدتُ
تُرافِقُني النجومُ وما أنستُ
 
أحنُّ للعبةٍ وعَدَتْ بفوْزِي
لأبدأَ من جديدٍ إن خسِرْتُ
 
أحنّ لشارعٍ في جانبيْه:
تَحنُّ إليَّ مدرسةٌ وبيتُ
 
أحنُّ لمسجدٍ في ساحتَيْه
تلوْتٰ وكم بِه لوْحِي “محَيْتُ”
 
أَحِنُّ إليَّ فيَّ وكلُّ ذنْبي
بِهذا البُعْدِ أنِّي قدْ كبرْتُ
 

مقالات ذات علاقة

خُطىً باهتة على أرصفةِ الزفير

عبدالسلام سنان

ربمــــــا

المشرف العام

قبل أن ينتهي الحب

عائشة المغربي

اترك تعليق