شعر

أحدق

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي

أحدقُ في فضائي الممتلئ بالوجوم
حلحلة هذي الريح
لقامات الغبار
تضفي ظلمة غامقة
بينما الخيول العمياء
تفرغ في رأسي صهيلها
وتعاود الهروب للبحر
تومي للأمواج أن أقتلعي المرساة
لترتحل السفن …
هذا البحر لا يعرفني ..!
لطالما مزق أشرعتي
ونفى نوارسي العطشى
هلك من هلك
في مناداتي
حتى صارت الصحراء غريما لي
كالقنفذ، سهاما تتدلى مني
وأنا شغوفا بالخيبات
هجرت القرية
في صمت ..!
هجرت امرأتي
في صمت
وأنا أهاجر في صمت …!

مقالات ذات علاقة

اسْتِـغَاثَةُ اليَـمَامَة

أراك تخبزين الحلم

فرج أبوشينة

من تهاويد الجدِّ المَنْسِيِّ..

حسام الدين الثني

اترك تعليق