سرد

أجمل فتاة في المدينة

من أعمال التشكيلي محمد بشير
من أعمال التشكيلي محمد بشير

 
جاءني أحد العشاق ليلا، وطلب مني رسالة ذات مواصفات خاصة، كان حريصا على كل التفاصيل الدقيقة، لأنها ستكون الرسالة الأولى لحبيبته التي يرغب في مراسلتها منذ مدة.
كعادتي، أعرف ما تحب أن تسمعه الفتيات، وما يحب أن يقوله العشاق.
كتبت رسالة دون أن أهتم بالتفاصيل، فالأمر متكرر حد الملل.
 
 
إلا أن الأمر تغير بشكل مفاجئ، وتراجيدي جدا، حين طلب مني كتابة اسم حبيبته بجانب اسمه في نهاية الرسالة.
لأني عند سؤاله عن الاسم، نطق باسم أجمل فتاة في المدينة، فكررت سؤالي مرة أخرى، فكرر هو أيضا نطق اسم أجمل فتاة في المدينة.
تلك التي أحلم كل ليلة أن أكتب لها رسالة تحمل اسمي، ولكني لم أكن أملك الشجاعة يوما لكتابتها.
تأكدت حينها أن العلاقة عكسية بين الحب والشجاعة، وليس العكس.
حينها قررت التوقف عن الكتابة لكل عشاق المدينة، وعن الكتابة لكل فتيات المدينة. وقررت أيضا محو صورة أجمل فتاة في المدينة من ذاكرتي تماما….
مضت الأيام سريعا، ولم أعد أذكر شيئا من قصص العشاق ولا حتى عن أجمل فتاة في المدينة…
 
 
إلا أنني ليلة البارحة عدت سريعا إلى تلك الأيام، بمجرد سماعي بمحض الصدفة، بنبأ وفاة أجمل فتاة في المدينة، فقد انتقلت إلى رحمة الله منذ شهر تقريبا.
أدركت حينها كم هي قاسية هذه الحياة. لقد غادرت قبل أن تصلها رسالتي.
وليس هذا و حسب، هو الجزء المحزن من الحياة، فلقد فارقت الحياة إثر مرض عضال.
بل ولأن الحياة تفتقد لأبسط قيم العدالة، فقد واجهت الموت وحيدة في بيت أبيها، أي أنها لم تتزوج أبدا.
 

لقد غادرت وهي تحمل خيبات أجمل فتاة في المدينة، إذ لم يفِ أي من عشاقها بوعوده.
ولم يتقدم أحد للزواج بها ليعينها على الوحدة والمرض والموت…….
أعتذر لك يا أجمل فتاة في المدينة، على الرغم من أننا الآن ننتمي إلى عالمين مختلفين……
وأؤكد لك أنني لم أكن أملك أي فرصة، أمام أصحاب السيارات الفارهة والملابس الأنيقة……
فقد كنت بالكاد أملك حذاء يصلح للمشي، وبعض الملابس الرثة…..
لم أكن أملك لك سوى الكلمات……
 
 
ولأنك أجمل فتاة في المدينة، و لا يليق بأحد أن يكون معك.
فقد واجهت الوحدة وحيدة
وواجهت المرض وحيدة
وواجهت الموت وحيدة
إلى الجنة الخلد. أيتها الراحلة التي لن تعود.

مقالات ذات علاقة

إِنَّهُ العيدُ .. !

جمعة الفاخري

رواية الحـرز (3)

أبو إسحاق الغدامسي

لابد أن تقول أن البطل لا يموت

محمد الأصفر

اترك تعليق