شعر

أتحتاجني هذا المساء!؟

من أعمال التشكيلية الليبية نجلاء الفيتوري.
من أعمال التشكيلية الليبية نجلاء الفيتوري.

 
أَتَحْتَاجُنِي هذا الْمَسَاء!؟
لاسْتِعَادَةِ طُفُولَتِكَ عِندَ نَهْري!؟
تَمُصّ أَصَابِعَ اللَّيْلِ..
تَنْثرُ الشّمُوسَ بِشَرَايِينِي؟
وتَخْتَصِرُ الْعُمْرَ بِلحظة دوار؟
أَتُرِيدُ أَنْ تَخْلَعَ سَكنكَ وَتَلْبَسَ طُوفَاني؟
وَتَفُكَّ أَزْرَارَ قَمِيصِ الضَّجَرِ؟
دَمُكَ الرَّاكِدُ ..
هل سَتَعْتَلِيهِ فَرَسًا
من مُدُنُ الْمَطَرِ..!؟
وفي شَفَتَيْكَ.. نَعْتَصِرُ النَار؟
هل تَحْتَاجُ امْرَأَةً مثلي لهذِهِ اللَّيْلَةِ!؟
يخلُطُ قلبُهَا بينَ الطِّيبَةِ وَالسَّذَاجَةِ!؟
وعقلُهَا ما بينَ القبيلَةِ وَالْعِبَادَةِ!

مقالات ذات علاقة

كُنَّا مَعًا

محمد المزوغي

سُفنُ كُيُوبِيد

غادة البشتي

مساورات من آب

الحبيب الأمين

اترك تعليق