شعر

أبجدية الوجع

عمر الهمالي نصر

من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.


وكنت تفيض بالخيال
عيناك يملؤها الكلام
وحين راودك الحنين
افضت كأسي بالغرام
وللحنين أدرت ظهرك
ووقفت ترقب من بعيد
تزدهي بالنصر عشقا
تملك القلب رهينا
وحين غافلك النعاس
للخيال أشحت جفنك
وكل حرف كان بوحا
بكل السطور نثرت حرفك
ياكل المرايا الناطقات
في مسمعي قد ذاب سرك
كأني أفتش عن كلام
كي أذمك وفيه مدحك
وانت سكرك النبيذ
من شفاك كطعم ملحك
ليس عندي أي فرق
ان قتلت الروح هجرا
او حنينا فذاك نهجك
قد اعتراني بعض شك
أأنت أنت أم أنت شبهك
ليس في الصورة سواك
وكل الوجوه في عيوني
متشابهات إلاه وجهك
ما عاد عندي من نواح
قد اعتراني اليوم صمتك
أو جراح أو اصطبار
عنك لي …
وأي قول فيك لي
يفيد شرحك …
بكل الرماح طعنتني
فأي رمح ليس رمحك
استلذ الطعن منك بي
وليس اشهي منه طعنك
قد شربت وما أرتويت
من كل نخب أفضت كأسك
وأنا هنا أبكي عليك
كل حزني لديك فأضحك
جاوزت قدر العاشقين
فهل ياترى أوفيت قدرك
وشققت عن صدري الكلام
وسكرت من ولهي بعطرك
بلغت في عشقي الجنون
واشبعته بالضم خدك
وأجريت دمع المقلتين
اوما شفيت من الهجر غلك
كرمى لجفنيك الدموع
وكل حزن الكون حزنك
كذب وعودك لي وخنها
وعد فلقد جاوزت حدك
ياكل اناة الثكالى عد إلى
ماذا تراني اكون بعدك
قد بلغت الحد مني
وبلغت العذر عندك
ياسيد الانات يطفو
فوق سفح الغمد جرجك
يا قامة الوجع العظيم
تسمو على كل الكلام
فلايطال البوح نطقك
اني ليحزنني غيابك
كل آه بعض شدوك
أو من يطاوله بهاك
وأي حسن ليس ندك
ياكل أنفاس بناي
قد استعار الورد ثغرك
فهل قبضت على اليقين
وصرخت من نبض قبضك
بالشجو تمسح مقلتيك
وهدا الغيم لفح وجهك
الريح تكسرها عصاك
والنطق اخرسه الغياب
ولايفيد اليوم سحرك
الف حسن منك زاحت
وملكت الحسن وحدك
اليوم يلهبني الحنين
وأقتفي نبضي وظلك
يامرتع الشوق الكبير
كيف أظمأ وأنت شربي
سقياي أنت وبيداي شربك
ماذا سيجدي لو ملئت
حرفا وشعرا فيه سطرك
وأنت لست معي هنا
قد جف حبر البوح حبرك
ياكل الفواجع والمواجع
أبكيك شوقا في الغياب
وانت بي كل الحضور
وأنت عندي يطول شرحك

مقالات ذات علاقة

نثيث

محي الدين محجوب

وقـــت

زكريا العنقودي

ليــس نــصي

جمعة الموفق

اترك تعليق