طيوب عربية

آلم على الملأ

10 قصص قصيرة جدا: متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي الليبي أسامة النعاس


ـ 0 ـ
استكحال الطفل اليوم٬ وجد الجائع٬ أحلامه يقظة….! الملأ يأتمرون بك٬ يكسوك قتلا٬ لتستيقظ الشوارع بعيدا.!٬ الليل طويل…٬ القمر أقحوان أبيض٬ سعيا أعمق بكثير٬ فيه٬ الرصيف كالخيزران الذي يرفض الغطس٬ يطلق سراح حلمة الأمومة.!٬


الفصل الأول
ـ 1 ـ
وأتم البوسة٬ فإذا به..٬ تآلم رأسه٬ تلك رقصة كاملة.!٬ الألم بئرعميق تجري من تحته الأنهار.!
ـ 2 ـ
ما أصدره إلى الوجد حجة٬ الوجد بئر عميق٬ حجة أطول من الخيزران٬ مركز هاتف الحق يتبعه.!
ـ 3 ـ
كما فيه يقيم اتصالات من القلب والخارج٬ يحكم ما فيه الحياة يختلفون٬ الألم بئرالعزلة لأنفسنا.!
ـ 4 ـ
لئن تم اقحامنا من قبل الميكروبات أو السموم٬ فتفاعل٬ ولتأتينا على الفور عن طريق الوجد.!


الفصل الثاني
ـ 5 ـ
إنتاج خلايا دفاعية؛ من العسل ـ أذكروا مركز هتاف الحق: ـ شئ
مناعة الصور٬ تأمين الألوان٬ متعة الأضواء٬ رفع الروائح٬ أستذكار مبعث النكهات٬ مسهى الإيماءات٬ وصية اللمسات٬ حضور الأصوات٬ أنوجاد الكلمات٬ الأفكار وما قد خلت٬ أستشعار الحب٬ وما أنت بكاره ذلك أو ما تشعرون .. الأمومة آية شرب منها بدفاعها.!
ـ 6 ـ
وما أوتي بتأثير الإرادة الفاضلة/الفاسدة؛ التي لها قوة أوفر عليك٬ تلك فايروسات العزلة وبكتريا الاتصال من الأنفصال٬ تلك لها من تفاعل يقوي ويضعف الإرادة٬ غازية من يشاء.
ـ 7 ـ
ولي وجهك قلب وجدك٬ وما الإرادة بغافلة ما تأتي به٬ وأن أتبعت أهواءها بكثير٬ أستعمق صمت الليل.!
ـ 8 ـ
الذين أتتهم بالحق وهم يعلمون٬ فكن وجهتك واستبق الخيرات مأتى٬ حصل الشمس قبل فواتها.!
ـ 9 ـ
وما ينفع الناس فأحيا بها الرياح٬ وأن يحبون أشد الخير لله٬ و تبرأ ما به مفسدة.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
أتبع ما أنزلت به للمدينة فضيلة ونداء..٬ تنفس وكل من الطيبات وما به الشكر لله٬ وبه زمنا قليلا٬ تفطن.!
الليل طويل…٬ الرصيف كالخيزران الذي يرفض الغطس٬ يطلق سراح حلمة الأمومة.!.

انتهت.

مقالات ذات علاقة

كيف طاوعتُ النهار؟

المشرف العام

القمر له بخاخ

إشبيليا الجبوري (العراق)

بوح الأمكنة.. نابلس والذاكرة

المشرف العام

اترك تعليق