أخبار

آثار الجنوب على طاولة النقاش

عقدت إدارة الفروع المنطقة الجنوبية، التابعة لمصلحة الآثار الليبية، اجتماعها الأول والذي ناقشت خلاله آليه العمل في الإدارة بالتعاون مع المراقبات والمكاتب التابعة لها.

وقال الدكتور “الأمين الهوني”، بأن العمل سيبدأ بعد الحصول على الميزانية، وسيتمثل أولاً بتوثيق لبعض المواقع الأثرية وحمايتها خوفاً عليها من الزحف العمراني، علماً بأنه لا يشكل خطراً كبيراً عليها لبعدها عن محيط التمدد الحضري للمدن، وليس كما يحدث في المدن الأخرى.

وقد أكد “الهوني” بأن الإدارة سوف تعمل على إعادة تفعيل متحف جرمة، وذلك بعد توفير الحماية الكافية له.

ومن جهته قال مراقب أثار فزان “عبد القادر المهدي”، بأن المراقبة قد قامت بتحوير مكتب أثار جرمة وتقسيمه إلى مجموعة من الإدارات وسيتم افتتاحه قريباً.

وأضاف “المهدي” بأنه قد تمت بعض أعمال النظافة البسيطة داخل المواقع، وهناك بعض الترميمات تمت لعدد من المخازن على سبيل الحماية. مؤكداً بأن أدارة الجنوب هي منطقة شاسعة تصل حوالي 2000 كيلو متر مربع وتحتاج إلى ميزانية كبيرة لحمايتها.

مقالات ذات علاقة

الإعلان عن شعار خريف هون

المشرف العام

الفكر الخلدوني بدار الفقيه

المشرف العام

مدينة سلوق تستقبل حملة من حقي أن أقرأ

المشرف العام

اترك تعليق